العراق.. العبادي يجدد شرطه بإلغاء نتائج الاستفتاء قبل الحوار مع إقليم كردستان

أعلن رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة العراقية حيدر العبادي، ان الحوارات مع اقليم كردستان ستبدأ بعد استقرار الاوضاع في المناطق المتنازع عليها والسيطرة على الحدود والمنافذ والغاء الاستفتاء بشكل نهائي.

وقال العبادي في تصريحات نشرتها صحيفة "الصباح" العراقية اليوم: "ان التركيز ينصب حاليا على استتباب الاوضاع في المناطق المتنازع عليها، والسيطرة على الحدود ثم البدء بحوارات سياسية ورسمية بين بغداد واربيل، وفق الشروط التي وضعت مؤخرا، ومنها الغاء الاستفتاء بشكل نهائي، وليس تأجيله او تجميده، وان تكون الحوارات وفق الدستور والعراق الواحد".

واضاف العبادي: "إن الدستور واضح وينص على مسك الحدود من قبل السلطة الاتحادية حصرا، ورغم ذلك هناك تفاهمات بشأن نشر مفارز مشتركة في بعض المناطق التي يتواجد فيها مواطنونا الكرد من اجل زيادة الطمأنينة".

وحذر العبادي من "وجود وسائل اعلام في الاقليم حرضت وتحرض على قتل القوات الاتحادية".

وأكد "لحرص على الحفاظ على حياة جميع العراقيين من دون استثناء"، وقال: "لقد وجهنا القوات بعدم التصادم وتقليله قدر الإمكان".

وشدد العبادي على "ضرورة انتشار القوات الاتحادية في جميع المناطق التي تسمى وفق الدستور متنازع عليها، اضافة الى مسك المنافذ الحدودية".

وأشار إلى ان الحكومة ستتمكن قريبا من دفع رواتب البيشمركة وموظفي الاقليم كافة.

وكان مجلس النواب العراقي (البرلمان) قد وافق في جلسة عقدها، أمس الثلاثاء، على قرار يحصر التواجد الأمني في محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها مع إقليم الشمال، بالقوات العراقية الاتحاية فقط.

وفرضت القوات العراقية، خلال حملة أمنية بدأت في 16 تشرين أول/أكتوبر الماضي، السيطرة على الغالبية العظمى من مناطق متنازع عليها بين الجانبين، بينها كركوك، دون أن تبدي البيشمركة مقاومة.

وجاء تحرك القوات العراقية بعد تصاعد التوتر بين الحكومة العراقية وإقليم الشمالي عقب إجراء الأخير استفتاء الانفصال الباطل في 25 أيلول (سبتمبر) الماضي، والذي تؤكد الحكومة العراقية عدم دستوريته، وترفض الدخول في حوار مع الإقليم لحين إلغاء نتائجه.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.