الاحتلال يعتقل خمسة فلسطينيين فجر الجمعة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، خمسة مواطنين فلسطينيين من مناطق مختلفة في الضفة الغربية المحتلة، عقب دهم منازلهم وتفتيشها.

وأفاد بيان صادر عن جيش الاحتلال، بأن قواته اعتقلت ثلاثة فلسطينيين من الضفة الغربية، ممن وصفهم بـ "المطلوبين"؛ بزعم ممارسة أنشطة تتعلق بالمقاومة الشعبية ضد أهداف إسرائيلية.

من جانبها، ذكرت مصادر فلسطينية في مدينة بيت لحم، ان قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت عدة أحياء في المدينة الواقعة جنوب القدس المحتلة، واعتقلت الشابين شادي الهريمي ووليد جود الله.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، ودهمت منزل الأسيرة الفلسطينية أمل طقاطقة، وأحدثت أضرارا بمحتوياته، قبل التوجّه إلى قريتي المنشية ومراح رباح المجاورتين، واعتقال أحد الشبان منها.

وفي بلدة قباطية جنوب جنين (شمال القدس المحتلة)، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم، مواطنين فلسطينيين اثنين على الأقل، خلال حملة دهم وتفتيش استهدفت منازل القرية التي باتت عرضة للاقتحامات الإسرائيلية بشكل شبه يومي.

وعرف من بين المعتقلين الشابين سعد أبو الرب، وعبد الكريم حسن أبو الرب.

وذكرت مصادر في البلدة، أن مواجهات دارت بين الشبان وقوات الاحتلال التي ألقت العيارات والنارية وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، مما أسفر عن إصابة عدد من سكان البلدة بحالات اختناق.

وفي الخليل (جنوب القدس المحتلة)، ذكر منسق "اللجان الوطنية والشعبية لمقاومه الجدار والاستيطان" راتب الجبور، أن قوات الاحتلال داهمت فجر اليوم منطقه واد البقيع في بلدة بطا، وقامت بتفتيش عدد من منازلها؛ عرف من بينها منزل الضابط في وحدة "الضابطة الجمركية" محمد عبدالله ربيع الهريني، ومنزل طالب أبو عليان المتقاعد من الحرس الرئاسي.

وأوضح الجبور، أن حملة الاقتحامات الإسرائيلية رافقها إطلاق كثيف لقنابل الصوت والغاز، ما أدى إلى إحداث إصابات في صفوف أهالي المنطقة.

وتشن قوات الاحتلال حملات دهم واعتقالات بصورة شبه يومية في مناطق الضفة الغربية المحتلة، لاعتقال ناشطين فلسطينيين بزعم أنهم "مطلوبون" لقواتها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.