إخوان سوريا يرفضون المشاركة في مؤتمر "سوتشي" الروسية

أعلنت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا رفضها المشاركة في مؤتمر "سوتشي"، الذي دعت له موسكو، وأكدت رفضها لكل ما سينتج عنه.

وأوضحت الجماعة في بيان لها اليوم، أن "مؤتمر سوتشي ليس إلا ترسيخا للاحتلال الروسي وتجاهلا للحل السياسي المنصوص عليه في قرارات جنيف، والذي يبدأ بتشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات من أجل عملية انتقال سياسي لا يكون فيها للأسد ونظامه أي دور أو مشاركة".

وأشار بيان الجماعة إلى "أن الدستور السوري هو ملك الشعب فقط، وهو المخول بصياغته تحت سقف سوري وطني عند البدء بعملية الانتقال السياسي".

وأكدت "أن استمرار الاحتلالين الروسي والإيراني لسورية لا يعطي أي فرصة للحل السياسي العادل، ولن يقبل الشعب السوري حلا سياسيا ملطخا بدماء الأطفال والنساء".

وجددت الجماعة "دعمها للحل السياسي الذي يحقق طموحات الشعب السوري بالحرية والكرامة"، وفق البيان.

وأمس الخميس، أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات وهي أكبر مظلة للمعارضة السورية، رفضها المشاركة في أي فعالية تنظم خارج المظلة الأممية، قاصدة بذلك رفضها الإعلان الروسي عن "مؤتمر الحوار السوري" في مدينة سوتشي الروسية خلال الشهر الجاري.

وأعلنت الأمم المتحدة، أول أمس الأربعاء، أن الاجتماع الذي دعت إليه موسكو بشأن الأزمة السورية، والذي من المزمع عقده في مدينة سوتشي الروسية، في تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري، "ليس اجتماعا أمميا، وأنها ما تزال تدرسه، ولا تريد أن تعلق عليه حاليا"، وذلك على لسان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي.

وتوعد الثلاثاء الماضي، المبعوث الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف، المعارضة السورية بـ "البقاء خارج العملية السياسية"، حال رفضت أو وضعت شروطًا مسبقة للمشاركة في مؤتمر "سوتشي" المرتقب.

أوسمة الخبر سوريا سياسة إخوان مواقف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.