ألمانيا.. أكثر من مليون وظيفة شاغرة والشركات تشكو نقص الموظفين

 وأظهرت بيانات رسمية، اليوم الإثنين، وجود 1.1 مليون فرصة عمل شاغرة في مختلف قطاعات الاقتصاد الألماني، في وقت أعربت فيه الشركات المتوسطة في أكبر اقتصاد أوروبي عن حاجتها لمزيد من الموظفين المؤهلين.

وأشارت البيانات التي أصدرها معهد دراسات أسواق العمل "إي أيه بي"، إلى أن حاجة الشركات المتوسطة للموظفين المؤهلين سجلت في الربع الثالث من العام الحالي ارتفاعا ملحوظا بواقع 174 ألف وظيفة جديدة.

وقال المشرفون على الدراسة في مقر المعهد الحكومي بمدينة نورنبرغ، إن الحاجة للموظفين المؤهلين سجلتها قطاعات مختلفة على رأسها قطاعا الصناعات التحويلية والمواصلات.

ويتزامن الكشف عن هذه البيانات مع إعلان دراسة حاجة الشركات الألمانية لاسيما المتوسطة منها لمزيد من الموظفين المؤهلين والعمال.

ووفق الدراسة التي قام بها بنك "دي زد"، فإن الدراسة التي شملت 800 شركة ألمانية متوسطة أظهرت أن 57 بالمئة من هذه الشركات تقر بتبعات سلبية على أعمالها نتيجة نقص الموظفين.

وقال البنك ومقره العاصمة المالية الألمانية، فرانكفورت، إن الدراسة تشير إلى أن الشركات تضطر إلى تشغيل موظفيها لساعات إضافية من أجل تعويض نقص الموارد البشرية فيها.

وخصّت الدراسة قطاعات اقتصادية أبرزها قطاعا المعلوماتية والرقمة، مؤكدة وجود تبعات سلبية على أداء هذه الشركات بسبب نقص العمال والموظفين المؤهلين.

وشكت هذه الشركات من نقص العمال قائلة، إن التنافس بينها على الموظفين المؤهلين يساهم في ارتفاع الأجور وأن ثلاثة أرباع الشركات التي يتراوح حجم إيراداتها بين 50 و120 مليون يورو تعاني من هذه المعضلة.

يذكر أن مكتب الاحصاءات الألماني الاتحادي يعكف منذ نحو عامين على العمل على خفض نسبة البطالة في أكبر سوق عمل اوروبي، وأن يحقق الاقتصاد الألماني نموا مستقرا رغم تباطؤ الاقتصاد العالمي وأزمة الديون في منطقة اليورو. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.