"حماس" و"الجبهة الشعبية" تتلقيان دعوة مصرية للمشاركة في حوارات القاهرة

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مساء اليوم الخميس، تلقيهما دعوة رسمية من مصر للمشاركة في جولة الحوار الفلسطيني التي ستعقد بالقاهرة، في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وقالت حركة "حماس"، اليوم الخميس، إن رئيس المكتب السياسي، إسماعيل هنية، تلقى اليوم دعوة مصرية لمشاركة الحركة في جولة الحوار الوطني القادمة التي سوف تعقد في القاهرة هذا الشهر.

وأضاف البيان بأن هنية أعرب عن ترحيبه بالدعوة المصرية، موضحاً أنه سيتم إيفاد وفد رفيع المستوى من قيادة حركة حماس في الداخل والخارج للمشاركة في هذه الحوارات دعما لجهود وخطوات المصالحة والانتقال إلى الحوار الفلسطيني الشامل ومعالجة كافة القضايا ذات الصلة.

في غضون ذلك، قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، كايد الغول، أن الجبهة تلقت دعوة من مصر لحضور اجتماع الفصائل المقرر عقده في الشهر الجاري.

وفي بيان صادر عنها مساء اليوم، قالت الجبهة إن الغول "شكر الأشقاء في مصر على هذه الدعوة الكريمة"، مُؤكداً أن الجبهة الشعبية تقدر تواصل الجهود المصرية من أجل إنهاء الانقسام.

وأوضح أن الجبهة قررت تلبية الدعوة بمُشاركة وفد من أعضاء المكتب السياسي في الداخل والخارج برئاسة الرفيق أبو أحمد فؤاد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية.

ووقعت حركتا "فتح" و"حماس"، في العاصمة المصرية القاهرة، يوم 12 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، على اتفاق للمصالحة الفلسطينية، بحضور وزير المخابرات المصرية، خالد فوزي. 

ونص الاتفاق على تنفيذ إجراءات لتمكين الحكومة الفلسطينية، من ممارسة مهامها والقيام بمسؤولياتها الكاملة، في إدارة شؤون غزة، كما في الضفة الغربية، بحد أقصاه مطلع كانون أول/ديسمبر المقبل، مع العمل على إزالة كافة المشاكل الناجمة عن الانقسام.

كما تضمن الاتفاق دعوة القاهرة لكافة الفصائل الفلسطينية، الموقعة على اتفاقية "الوفاق الوطني"، لعقد اجتماع في 21 تشرين ثاني/نوفمبر القادم، والذي يتوقع أن يناقش خلاله ترتيبات إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية، وإعادة هيكلة منظمة التحرير‎.

أوسمة الخبر حماس الجبهة دعوات حوار

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.