الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعرب عن قلقها الشديد إزاء البرنامج النووي لبيونغ يانغ

أعربت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، عن قلقها الشديد إزاء البرنامج النووي لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية حاثا اياها على الامتثال التام لالتزاماتها بموجب كافة القرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن الدولي والوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال المدير العام للوكالة يويكا امانو، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، فجر اليوم، عن قلقه الشديد، انه "لا يزال يشعر بقلق بالغ ازاء البرنامج النووي لبيونغ يانغ لاسيما التجربة الأخيرة وهي الأكبر حتى الآن"، داعيا إياها إلى الامتثال الكامل لالتزاماتها بموجب جميع قرارات مجلس الأمن والوكالة الدولية للطاقة الذرية ذات الصلة.

وأضاف أن "الطاقة النووية يمكن أن تسهم بشكل متزايد في التنمية المستدامة خلال العقود القادمة لأنها لا تنتج تقريبا أي انبعاثات للغازات الدفيئة"، مشيرا إلى أن زيادة استخدام الطاقة النووية ومصادر الطاقة المتجددة ستساعد البلدان على تحقيق أهدافها المتعلقة بتغير المناخ.

وأكد المسؤول الأممي أن تحقيق نتائج ملموسة بواسطة الطاقة من أجل السلام والتنمية سيبقى محور تركيز الوكالة خلال السنوات القادمة، مشيرا إلى أن 182 دولة لديها الآن اتفاقيات للضمانات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية مما يتيح لها الوصول الى المعلومات والمواقع بشكل أوسع، وفق قوله.

يشار إلى ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية، هي منظمة مستقلة تعمل تحت إشراف منظمة الأمم المتحدة، تهدف إلى تنشيط وتوسيع دائرة الاستخدام السلمي للطاقة النووية، كما تسعى إلى الحد من التسلح النووي، وتتولى التفتيش والرقابة على برامج الدول التي تملك منشآت نووية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.