هنية يحذر من مخطط دولي لإعادة تركيب المنطقة بما يخدم الاحتلال

حذر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنية، من "مخطط دولي وإقليمي لإعادة تركيب المنطقة من جديد بما يخدم مصالح الاحتلال الإسرائيلي".

جاء ذلك في كلمة لهنية خلال لقاءه اليوم الأحد، مع طلبة الجامعات في قاعة المؤتمرات في الجامعة الإسلامية بغزة.

وقال هنية "الواضح من سياسات القوى الكبرى في محيط المنطقة والإقليم ضرب مقومات القضية الفلسطينية وشرعنة قوى الاحتلال".

وأضاف "من خلال قراءة واعية للمشهد الفلسطيني والإقليمي، نعتبر توجهنا للمصالحة ضرورة وطنية وفريضة شرعية"، على حد تعبيره.

وأكد رئيس حركة "حماس" على أن حوار القاهرة المقبل "مهم وسيكون له الأثر الكبير على تركيبة المشهد الفلسطيني وبخاصة على البعد السياسي وترسيخ القيم الديمقراطية الانتخابية".

وشدد هنية على أن "المؤسسة الأمنية التي تم بناءها في قطاع غزة مفخرة لكل إنسان فلسطيني".

وقال "لن نتراجع عن خيار المقاومة ولن نساوم على سلاحنا والمقاومة ستفاجئ العدو قبل الصديق إذا فكر العدو بارتكاب أي حماقة تجاه شعبنا".

وينص اتفاق المصالحة الذي وقع قبل شهر في القاهرة بين حركتي "فتح" و"حماس" على عقد الفصائل الفلسطينية لاجتماع موسع في العاصمة المصرية في الحادي والعشرين للشهر الجاري لبحث تنفيذ آليات اتفاق القاهرة 2011.

 

أوسمة الخبر فلسطين غزة هنية موقف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.