مختصون إسرائيليون: معامل "بترول حيفا" في مرمى صواريخ "حزب الله"

مصافي النفط في حيفا

حذر مختصون إسرائيليون من مشاريع توسعة معامل تكرير البترول في منطقة خليج حيفا شمال الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، في ظل تقديرات تفيد بامتلاك "حزب الله" اللبناني القدرة العسكرية على استهدافها في أية حرب مستقبلية.

ونقلت القناة الثانية في التلفزيون العبري عن ثلاثة مسؤولين سابقين في شركة "رفائيل" الإسرائيلية للصناعات العسكرية، قولهم "إن معامل البترول تعتبر تهديدًا لم نكن نعهده في الماضي، ذلك أنها ستكون هدفًا لصواريخ حزب الله"، وفق قولهم.

وبادر أولئك المختصون إلى إعلان عريضة وحملة تواقيع ضد مشروع توسعة معامل التكرير في خليج حيفا، مبرّرين حراكهم بالقول "إن أي ضربة من حزب الله ستكون كارثية ولم يسبق لها مثيل".

من جانبه، قال شيك شاتزبيرجر، نائب رئيس قسم الصواريخ في شركة "رفائيل"، "في عام 2006 لم يكن حزب الله يملك تلك الصواريخ الدقيقة، اليوم لديهم القدرة على تحديد عبر الجي بي أس مكان مصافي النفط في حيفا وضربها".

فيما رأى آفي واينرب، الرئيس السابق لقسم الدفاع الصاروخي في الشركة ذاتها، أنه "إذا سقط صاروخ في المنطقة فإنه سيؤدي لاشتعال المنطقة كلها، وخاصة إذا تم توسعة المصانع للمناطق المفتوحة كما تخطط الحكومة".

وأشار نفتالي أميت، نائب الرئيس السابق للبحث والتطوير في شركة الصناعات العسكرية الإسرائيلية، إلى قرب المستوطنات والأحياء السكنية اليهودية من معامل تكرير البترول في حيفا، في إشارة إلى الخطر الذي تنطوي عليه مشاريع التوسعة بالنسبة للمدنيين، وفق تقديره.

ووفقًا لما نقلته القناة العبرية الثانية عن هؤلاء؛ "فحتى لو تم تثبيت عدة أنظمة للقبة الحديدية المخصصة لاعتراض الصواريخ، فوقوع الضرر أمر لا مفر منه تقريبًا".

بدوره، أعلن رئيس "اللجنة الفرعية لشؤون الدفاع" في "الكنيست"، عمير بيرتس، أن اللجنة ستعقد جلسة استماع عاجلة لمناقشة التداعيات الأمنية لتوسيع المصفاة واستدعاء جميع الأشخاص والهيئات ذات الصلة بالموضوع.

وكان "حزب الله" قد قصف أهدافا إسرائيلية في مدينة حيفا - لأول مرة - التي تبعد نحو 45 كيلومترًا عن الحدود اللبنانية، بالصواريخ خلال حرب تموز عام 2006، موقعًا قتلى وجرحى وأضرار بالممتلكات.

وأعلن الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، في عدّة مناسبات، أن الحزب يمتلك صواريخ يصل مداها إلى أبعد من حيفا.

وحسب تقديرات إسرائيلية يمتلك حزب الله حوالي 230 ألف صاروخ، موزعة على كل المديات والأنواع، موجهة إلى "إسرائيل"، مُشدّدّةً على أنّ الحزب سيُطلق يوميًا حوالي 1500 صاروخ باتجاه العمق الإسرائيليّ.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.