نتانياهو: سنواصل العمل في سوريا وكل مكان ضدّ ما يهدد أمننا

أعلن رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، أن إسرائيل ستواصل العمل في كل مكان وفي سوريا ضد كل ما يهدد أمنها.

وخلال اجتماع لحزب الليكود الحاكم اليوم الاثنين، قال نتنياهو: "لقد أوضحت لأصدقائنا في واشنطن، وكذلك لأصدقائنا في موسكو، أن إسرائيل ستعمل في سوريا، بما في ذلك في جنوب سوريا، وفقا لتفهمنا واحتياجاتنا الأمنية" مضيفا أن هذا ما يجري، وهذا ما سيحدث.

وتابع: "نحن نشعر بالقلق إزاء أمن إسرائيل ونحن نتصدى لكل من يهدد أمننا بحزم ومسؤولية، سنحافظ على حدودنا، على بلدنا وسنواصل القيام بذلك".

وأبدت الحكومة الإسرائيلية، اليوم الإثنين، استيائها من الاتفاق المشترك بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والأردن الخاص لوقف إطلاق النار جنوبي سوريا.

ونقلت الإذاعة العبرية، عن مصادر أمنية وسياسية إسرائيلية ما مفاده بأن خيبة أمل تعتري تل أبيب إزاء الترتيبات الجديدة بخصوص وقف إطلاق النار في سوريا، والتي تنص على إبعاد العناصر المقاتلة حتى 20 كيلومترًا فقط من هضبة الجولان المحتلة.

يشار إلى أن إسرائيل قامت بتوجيه سلسلة ضربات في سوريا منذ العام 2013، طالت أهدافًا سورية وأخرى تابعة لحزب الله اللبناني الذي يقاتل إلى جانب النظام السوري في النزاع الذي دخل في 15 مارس الماضي عامه السابع. 

وقالت المصادر: "الغموض يكتنف كيفية تطبيق الاتفاق"، مشيرة إلى محادثات أجراها مسؤولون إسرائيليون في واشنطن وموسكو، مؤخرا، بهدف تحسين شروط الاتفاق بما يلبي مطالب تل أبيب الأمنية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.