السلطات الإسرائيلية تهدم منزل عائلة شهيد مقدسي

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلية، فجر الأربعاء، منزل عائلة الشهيد الفلسطيني نمر الجمل، الكائن في بلدة سوريك قضاء مدينة القدس المحتلة.

واقتحمت قوات معزّزة من الجيش والشرطة الإسرائيلية في ساعة مبكرة من فجر اليوم، الحي الذي تقطن فيه عائلة الشهيد الجمل، وحاصرته قبل أن تقوم بإخلاءه من ساكنيه وإخراجهم إلى العراء.

وقالت مصادر محلية لـ "قدس برس"، إن قوات الاحتلال عمدت إلى زراعة المتفجرات في المنزل المكوّن من ثلاثة طوابق، وتفجيره، ما أدّى إلى هدمه والتسبّب بتصدعات في منازل فلسطينية مجاورة بفعل قوة التفجيرات.

وأخطرت سلطات الاحتلال عائلة الشهيد الجمل بقرار هدم منزلهم بعد أيام من تنفيذه عملية إطلاق نار في مستوطنة "هار ادار"، والتي أسفرت عن مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين في أيلول/ سبتمبر الماضي.

وكان الشهيد نمر قد دخل بتاريخ 27 أيلول/ سبتمبر 2017 إلى مستوطنة "هار أدار" اليهودية المُقامة على أراضي شمال غرب القدس، برفقة مجموعة من العمال الفلسطينيين، قبل أن يقوم بإطلاق النار على جنود قوات "حرس الحدود" ورجال الأمن الإسرائيليين المتمركزين على مدخل المستوطنة، وقتل ثلاثة منهم وإصابة آخر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.