مصادر مغربية وقطرية رسمية: صورة الملك محمد السادس مع وشاح "لكم العالم ولنا تميم" مفبركة

نفت مصادر رسمية في الرباط والدوحة، صحة الصورة التي روجتها مواقع التواصل الاجتماعي، للعاهل المغربي الملك محمد السادس، وهو يحمل وشاحا داعما لقطر في وجه الحصارالمفروض عليها منذ حزيران (يونيو) الماضي.

ونفى ياسر الزناكي، مستشار الملك محمد السادس، بشكل قاطع، أن يكون الملك محمد السادس قد التقط صورة بوشاح حامل لرسالة سياسية، واصفا هذه الصورة التي لاقت رواجا كبيرا بمواقع التواصل الاجتماعي، بأنها "مجرد فبركة واضحة".

ونقلت "وكالة المغرب العربي للأنباء" عن الزناكي، قوله: "تفاجأنا بهذه الصورة، الأمر مجرد فبركة واضحة، لقد كنت بجانب العاهل المغربي خلال تنقلاته، ولم يقم قط بأخذ أي صورة أو حمل أي وشاح به تلك العبارة"، على حد تعبيره.

وفي الدوحة، أعرب الشيخ سيف بن أحمد بن سيف آل ثاني مدير مكتب الاتصال الحكومي في قطرعن أسفه للصورة المركبة والتي تظهر العاهل المغربي الملك محمد السادس وهو يحمل وشاحا أثناء أحد الزيارات في منطقة الدوحة.

واضاف: "إن هذا الفعل غير المقبول لمحاولة إفشال الزيارة لن يتحقق لفاعله، وأنه سوف يتم التحقيق لمعرفة من حاول تأليب الرأي العام أو المساس برموز الدول".

كما أكد المتحدث بأن الزيارة الرسمية للملك محمد السادس لدولة قطر ‏كانت زيارة ناجحة بكل المقاييس وساهمت في تعميق وتطوير العلاقات الأخوية بين البلدين"، بحسب تعبيره.

وتناقلت حسابات قطرية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أمس الثلاثاء، صورة للملك محمد السادس وهو يرفع الوشاح، كتب عليه: "لكم العالم ولنا تميم".

وجاءت هذه الصورة في أعقاب زيارة رسمية أداها العاهل المغربي الملك محمد السادس إلى العاصمة القطرية الدوحة، هي الأولى له منذ فرض كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر الحصار على قطر في حزيران (يونيو) الماضي بدعوى "دعمها للإرهاب"، الأمر الذي نفته الدوحة، وقالت إنها تواجه حملة "افتراءات" و"أكاذيب".

وعقد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والملك محمد السادس، أول أمس الاثنين، مباحثات تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات الأحداث العربية والدولية.

أوسمة الخبر المغرب قطر علاقات زيارة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.