نابلس.. عائلة أسير تحذّر من الإهمال الطبي الذي يتعرض له في سجون الاحتلال

حمَلت عائلة الأسير محمد دويكات، من مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، سلطات الاحتلال المسؤولية عن الحالة الصحية لنجلها، بعد فقدانه القدرة على النظر نتيجة الإهمال الطبي في سجون الاحتلال.

وقالت والدة الأسير دويكات، بأن نجلها محمد  (30 عاما)، أصيب بفيروس داخل سجون الاحتلال، ما أدى لتعرضه لتلف في قزحية وشبكية العين، ولم يقدم له العلاج المناسب.

وأضافت دويكات، خلال حديث مع "قدس برس"، بأن إدارة سجن "جلبوع"، اضطرت لنقل نجلها المريض إلى مشفى العفولة، بعد ضغوطات مارسها أسرى السجن.

وأشارت إلى أن الفحص الطبي الذي أجري للأسير المريض في المشفى الإسرائيلي، أظهر إصابته بفيروس حاد في العين، تسبب بفقدانه القدرة على النظر، نتيجة عدم تقديم العلاج اللازم له في السجن.

وبيّنت والدة الأسير بأن الزيارة الأخيرة التي كانت مقررة لنجلها قبل نحو عشرة أيام ألغيت بسبب نقله الى المشفى قبل إعادته للسجن.

وذكرت دويكات بأن العائلة تواصلوا مع مؤسسات حقوقية وإنسانية ووضعوهم بصورة الوضع الصحي لنجلهم المعتقل منذ شهر كانون أول/ديسمبر الماضي، وطالبوهم بزيارة نجلهم للاطمئنان على وضعهم الصحي، والضغط على إدارة سجون الاحتلال لتقديم العلاج له.

وناشدت الجهات المعنية بشؤون الأسرى بضرورة التحرك العاجل لإنقاذ نجله، ووقف حالة التدهور الصحي الذي يعاني منه، والعمل على التصدي لسياسة الإهمال الطبي التي يتعرض لها الأسرى في سجون الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.