أنقرة تنتقد اقتطاع الاتحاد الأوروبي لمعونات مالية في إطار مفاوضات العضوية

انتقد نائب رئيس الوزراء التركي بكر بوزداغ، اليوم الأحد، قيام الاتحاد الاوروبي باقتطاع مبالغ مالية من المعونات التي يقدمها لبلاده في اطار عملية مفاوضات العضوية.

وقال بوزداغ في كلمة خلال مؤتمر حزب العدالة والتنمية الحاكم بمدينة (آيديامان) جنوبي تركيا، إن "الاتحاد الأوروبي يعتقد أنه سيتمكن من التحكم بتركيا كيفما يشاء عبر اقتطاع المعونات"، مشيرا إلى أن "زمن التحكم بتركيا قد ولى".

واعتبر ان "الاتحاد يحاول أيضا عبر هذا القرار إلحاق الضرر بالاقتصاد التركي وخلق صدام بين الشعب والحكومة والتقليل من ثقة الشعب برئيسه لإبعاده عن السلطة في الانتخابات الرئاسية المقررة في 2019".

وكان الاتحاد الاوروبي قرر اقتطاع مبالغ مالية من المعونات التي يقدمها لأنقرة في اطار مفاوضات العضوية بحجة ابتعادها عن تطبيق المعايير الاوروبية 

ويقدم الاتحاد الأوروبي معونات مالية للدول المرشحة للانضمام إلى عضويتها، من أجل مساعدتهم في تطبيق معايير الاتحاد الأوروبي المعروفة بـ"معايير كوبنهاغن".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.