"الجنائية الدولية" تصدر حكما بالسجن المؤبد للجنرال الصربي ميلاديتش

أصدرت المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة، اليوم الأربعاء، حكماً بالسجن المؤبد على الجنرال الصربي راتكو ملاديتش بتهمة ارتكابه مجازر وجرائم ضد الإنسانية.

جاء ذلك في جلسة النطق بالحكم في المحكمة الجنائية الدولية التي تتخذ من مدينة لاهاي الهولندية مقراً لها.

وحكمت المحكمة على ملاديتش القائد العسكري السابق في جمهورية صرب البوسنة، بالسجن المؤبد بعد إدانته بـ "ارتكاب مجازر ضدّ الإنسانية"، و"ارتكاب إبادة جماعية"، و"انتهاك قواعد الحرب"، خلال الحرب البوسنية التي استمرت بين عامي 1992 و1995.

وبموجب قرار المحكمة، فإنه جرى إدانة ملاديتش في عشرة مواد من أصل 11 مادة تضمنتها لائحة الاتهام.

ووجه القرار إلى ملاديتش، تهمة "ارتكاب إبادة الجماعة" في سربرنيتسا، شرقي البلاد في 1995، راح ضحيتها أكثر من 8 آلاف بوسني مسلم، بالإضافة إلى تهمة "هجمات القناصة"، و"عمليات القصف"، التي استهدفت المدنيين في العاصمة سراييفو، ما بين 1992 و1995.

وإلى جانب "الإبادة الجماعية"، أدين ملاديتش، بـ"النفي، والإخفاء القسري، والقتل، والترحيل إلى خارج الحدود، والقيام بأعمال لاإنسانية"، وجميعها تنضوي تحت تعريف الجرائم المرتكبة "ضد الإنسانية".

كما أدين بـ "القتل، والإرهاب، وهجمات غير مشروعة ضد المدنيين، وأسر الأشخاص"، المنضوية تحت جرائم "انتهاك قوانين وقواعد الحرب".

وولد ملاديتش، عام 1942 بالبوسنة، وتولى مهامًا في الجيش الشعبي اليوغسلافي، ثم في جيش جمهورية صرب البوسنة والهرسك، وقُبض عليه بصربيا في 2011، بعد سنوات من الاختفاء هربًا من المحكمة الدولية، التي بدأت باجراءات المحاكمة في أيار/مايو عام 2012. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.