قطر تعرب عن رفضها التام للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

رداَ على نية واشنطن نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس

أعربت دولة قطر عن رفضها التام لأية إجراءات تدعو للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأكد مصدر مسؤول بوزارة الخارجية، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية "قنا"، اليوم الثلاثاء، أن من شأن مثل هذه الإجراءات تقويض الجهود الدولية الرامية إلى تنفيذ حل الدولتين.

وجدّد المصدر موقف دولة قطر الداعم للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني الشقيق، وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة ذات السيادة على حدود الرابع من يونيو/حزيران 1967 وعاصمتها القدس.

ويحذر الفلسطينيون ودول عربية وإسلامية، من أن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس من شأنه "إطلاق غضب شعبي واسع"، ويعتبر كثيرون أن هذه الخطوة ستعني نهاية عملية السلام تماما.

وأجرى الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أجرى مساء اليوم اتصالاً هاتفياً مع رئيس السلطة محمود عباس، أبلغه فيه نيّته نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس.

ومطلع يونيو/ حزيران الماضي، وقع ترمب الذي تولى السلطة في 20 يناير/ كانون ثاني 2017، مذكرة بتأجيل نقل السفارة إلى القدس لمدة 6 أشهر، انتهت أمس الإثنين.

أوسمة الخبر

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.