وزير إسرائيلي: إعلان ترمب بلورة لخطة سلام جديدة

قال إنه من غير الواضح إذا كان الجانب الفلسطيني يرغب بواشنطن كوسيط فيها

قال وزير المواصلات في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، إن الإدارة الأمريكية تعكف على بلورة خطة سلام جديدة، مشيرًا إلى أنه "من غير الواضح إذا كان الجانب الفلسطيني يرغب في أن تلعب واشنطن دور الوسيط".

وأعرب كاتس في تصريحات نقلتها عنه شبكة "كان الإخبارية" العبرية، اليوم الخميس، عن اعتقاده بأن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، لا يقود إلى تصعيد الأوضاع في المنطقة في أعقاب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

واعتبر أن الإعلان الأمريكي يحث عباس عن كشف موقفه الحقيقي بخصوص اتفاق السلام مع إسرائيل، متابعًا: "الاعتراف الأمريكي ليس بشرى فقط، وإنما يجبر أبو مازن على استعراض موقفه الحقيقي".

وزعم كاتس "أن جذور الصراع الفلسطيني الإسرائيلي لا تعود لمسألة القدس، بل إلى رفض الفلسطينيين الاعتراف بحق الشعب اليهودي في أن يعيش في دولة مستقلة في أرض إسرائيل".

وشهدت الأراضي الفلسطينية اليوم، مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي أعقبت مسيرات دعت لها الفصائل الفلسطينية تنديدًا بإعلان ترمب مدينة القدس عاصمة للاحتلال ونقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى القدس.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.