رئيس "الأمة الكويتي": قمة برلمانية عربية الأسبوع المقبل لبحث "اعتراف ترمب"

واعتبر الغانم الاعتراف الأمريكي إهانة لكل الشرفاء على وجه الأرض

أعلن رئيس البرلمان الكويتي (مجلس الأمة)، مرزوق الغانم، عن قرار الاتحاد البرلماني العربي عقد جلسة خاصة نهاية الأسبوع المقبل، لبحث تداعيات الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الغانم في تصريح صحفي بمجلس الأمة الكويتي، اليوم الخميس، إنه تبلّغ من قبل رئيس الاتحاد البرلماني العربي، حبيب المالكي، بالدعوة لعقد قمة طارئة في الرباط أو القاهرة يوم الأربعاء أو الخميس المقبل، لمناقشة القرار الأمريكي.

وأوضح أن البرلمان الكويتي يعتزم تقديم ورقة عمل فيما يتعلق بالتحركات الواجب اتخاذها بعد اجتماع القمة.

وأضاف "أبلغت رئيس الاتحاد البرلماني العربي بوجوب عقد هذه الجلسة الطارئة والاتفاق على خارطة طريق وورقة عمل كي تكون تحركاتنا مدروسة ومؤثرة ولا نقف فقط عند عبارات الشجب والرفض فنحن نحتاج أكثر من ذلك".

وأكّد على الرفض القاطع للقرار الأمريكي الذي رأى أنه ينطوي على "استهزاء وإهانة ليس لمشاعر المسلمين فقط إنما لكل الشرفاء على وجه الأرض"، مضيفا "سنذهب بكل ما نملك من قدرات لإيقاف هذا القرار"، وفق تصريحه.

وقال "هذا القرار كان يراد إصداره من بداية الثمانينات لكنهم كانوا يحسبون ردة الفعل عليه إلا أنهم الآن يرون أن هذا الوقت ملائم لهم لاتخاذه".

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، أمس الأربعاء، القدس عاصمة لإسرائيل في خطاب تاريخي من البيت الأبيض، مؤكداً أن وزارة الخارجية ستبدأ التحضير لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس.

وأضاف ترمب في خطاب متلفز، "وفيت بالوعد الذي قطعته بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل"، مشيراً إلى أن لإسرائيل الحق في تحديد عاصمتها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.