حسن نصر الله: اعتراف ترمب "وعد بلفور" ثان

اعتبر الأمين العام لـ "حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله، أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، هو بمثابة "وعد بلفور ثان".

وقال نصر الله في كلمة متلفزة، الخميس، "نشعر أنه بعد مائة سنة من ​وعد بلفور​ الأول أتانا وعد بلفور ثان"، على حد تعبيره.

ورأى أن قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس من شأنه أن يزيد من حدّة الهجمة الاستيطانية في الشطر الشرقي من القدس، والتي تهدّد أراضي الفلسطينيين وتعرّض مصيرهم للخطر، وفق تقديره.

ووصف قرار ترمب بأنه "استهانة بكل دول العالم لصالح إسرائيل واعتداء على مشاعر المسلمين والمسيحيين".

وأضاف نصر الله "إسرائيل لا تحترم القرارات ولا المواثيق الدولية، ومصلحتها هي الحاكمة، كما لا يهمها ما تقوله الدول العربية أو الأوروبية أو روسيا أو الصين، بل الموقف الأمريكي فقط".

واعتبر أن الرئيس الأمريكي بإعلانه اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، يكون قد "أطلق الرصاصة الأخيرة على ما يسمى بعملية السلام (...)، مدشّنا عدوانا أمريكيا سافرا على القدس".

وقال الأمين العام لـ "حزب الله"، "نحن معنيون بأن نتحمل المسؤولية إزاء هذا العدوان الأمريكي على مقدساتنا، والذي ستكون له عواقب كارثية".

ودعا العالمين العربي والإسلامي إلى قطع العلاقات مع إسرائيل، قائلا "يجب قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل وإغلاق السفارات ووقف كل خطوات التطبيع التي بدأت مع أكثر من بلد".

واقترح نصر الله أن يصدر عن الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي قرارا ملزما يعتبر القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين، وليست قابلة للتفاوض أو التنازل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.