عباس ومشعل يبحثان تطورات الوضع السياسي الفلسطيني

بحث رئيس المكتب السياسي السابق لحركة "حماس" خالد مشعل، اليوم الخميس، مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، آخر التطوّرات السياسية التي تسبّب بها إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وأجرى مشعل اتصالا هاتفيا مع عباس، لمناقشة المستجدات المتعلقة بملف المصالحة الوطنية، والتطورات الناجمة عن الاعتراف الأمريكي.

وأكّد الجانبان خلال الاتصال على أهمية تعزيز الوحدة الوطنية بين كل الأطياف الفلسطينية، والإسراع في طي صفحة الانقسام الداخلي، والتوحد في مواجهة التحديات القائمة في ظل المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية.

وكانت حركتا "فتح" و"حماس" قد عقدتا اليوم اجتماعا لبحث قرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها إلى مدينة القدس المحتلة والاعتراف بها عاصمة للاحتلال.

وأجمعت الحركتان على اعتبار القرار "عدوان على حقوق الشعب الفلسطيني بما يستوجب مواجهته".

ودعت الحركتان إلى الالتفاف حول قضية القدس وبذل الجهود اللازمة للتصّدي للقرار الأمريكي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.