نشطاء يتظاهرون أمام نقابة الصحفيين بالقاهرة رفضًا لـ "اعتراف ترمب"

فضّت قوات الأمن المصرية التظاهرة نواعتقلت بعض المشاركين فيها

تظاهر عشرات من الصحفيين والنشطاء المصريين، أمام مقر نقابة الصحفيين تنديدًا باعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، وذلك رغم قرار منع التظاهر في البلاد.

وأقدم المتظاهرون في محيط مقر نقابة الصحفيين بالقاهرة، مساء اليوم الخميس، على إحراق العلمين الإسرائيلي والأمريكي والهتاف ضد الرئيس دونالد ترمب، قبل إقدام قوات الأمن المصرية على فض الفعالية واعتقال أربعة من المشاركين فيها.

وشارك في الفعالية، صحفيون ونشطاء ومواطنون غاضبون، أطلقوا هتافات مناهضة للرئيسين الأمريكي والمصري، لتتحول الوقفة المعارضة لاعتراف ترمب إلى فعالية تندّد بممارسات النظام المصري وأجهزته الأمنية التي طوّقت المتظاهرين وقمعت الفعالية بالقوة.

ومن بين المعتقلين، الصحفيان أحمد عبد العزيز وإسلام أحمد، واللذان تم نقلهما بمركبة ترحيلات أمنية إلى مكان مجهول، في الوقت الذي قامت فيه قوات الشرطة المصرية بتعزيز تواجد عناصرها في محيط نقابتي المحامين والصحفيين، والسفارة الأمريكية.

كما نظّم طلبة وأساتذة الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وجامعة الفيوم، اليوم، فعاليات احتجاجية رافضة للقرار الأمريكي ومندّدة بما وصفوه "الموقف العربي المتخاذل".

ورفع المشاركون في الفعاليات الطلابية لافتات كُتبت عليها عبارة" القدس عاصمة فلسطين"، كما ردّدوا هتافات عديدة؛ من بينها "فلسطين عربية .. إسرائيل إرهابية" و"بالروح بالدم نفديكِ يا فلسطين".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.