أمير قطر وهنية يبحثان تداعيات اعتراف ترمب

تلقى رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنية، اليوم الخميس، اتصالا هاتفيا من أمير قطر، تميم بن خليفة آل ثاني، لبحث تداعيات القرار الأمريكي إعلان القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وأكّد أمير قطر على موقف بلاده الثابت تجاه القدس ورفض محاولات المساس بمكانتها؛ بما فيها القرار الأمريكي.

وأوضح بيان صادر عن مكتب هنية، أن الجانبان استعرضا المتطلبات الضرورية للتعامل مع "التطور الخطير" المتمثل بإعلان القدس عاصمة للاحتلال ونقل السفارة الأمريكية إليها؛ بما في ذلك التأكيد على إنجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية.

كما استعرض الأمير تميم سلسلة الاتصالات التي أجراها مع قادة الدول العربية والغربية؛ بما فيهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأكد وقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني في هذه المرحلة الدقيقة، على اعتبار أن قضية القدس هي "قضية مصير أمة"، وفق تعبيره.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، أمس الأربعاء، القدس عاصمة لإسرائيل في خطاب تاريخي من البيت الأبيض، مؤكداً أن وزارة الخارجية ستبدأ التحضير لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس.

وأضاف ترمب في خطاب متلفز، "وفيت بالوعد الذي قطعته بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل"، مشيراً إلى أن لإسرائيل الحق في تحديد عاصمتها.

أوسمة الخبر فلسطين غزة قطر اتصال

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.