بعد اعتراف ترمب.. قرار إسرائيلي ببناء 14 ألف وحدة استيطانية في القدس

قرّر وزير الإسكان الإسرائيلي، يوآف غالانت، الدفع بمخطط لبناء 14 ألف وحدة استيطانية في مدينة القدس المحتلة، وذلك بعد يومين على اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بها عاصمة للاحتلال الإسرائيلي.

وأوضحت القناة الثانية في التلفزيون العبري، الجمعة، أن الأسبوع المقبل سيشهد المصادقة رسميا على المخطط الاستيطاني الذي يتضمّن بناء 7 آلاف وحدة سكنية في مستوطنات شرقي القدس.

ونقلت القناة عن غالانت قوله "تباعًا لاعتراف ترمب التاريخي، قررت زيادة البناء في عدد من أحياء القدس".

وكان ترمب أعلن الأربعاء، اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي ونقل السفارة من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

ولم يقتصر اعتراف ترمب على الشطر الغربي من القدس كعاصمة لدولة الاحتلال، إذ تضمّن إعلانه الاعتراف بتبعية الشطر الشرقي المحتل للسيادة الإسرائيلية، ما يعني تأييد موقف الاحتلال الذي يعتبر "القدس الموحدة" عاصمة لدولته التي أعلن إنشائها على الأراضي الفلسطينية عام 1948.

واحتلت "إسرائيل" الشطر الشرقي من القدس في حرب عام 1967، وضمتها لاحقًا في خطوة لم تحظ باعتراف دولي.

وتعتبر القدس إحدى قضايا المفاوضات النهائية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.