الخليل.. قوات الاحتلال تعتقل طفلًا فلسطينيًا قرب المسجد الإبراهيمي

بزعم حيازة "سكين" وهو الثاني منذ صباح اليوم واعتدت أيضًا على طفل آخر بالضرب المبرح

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إن قوات الجيش الإسرائيلي اعتقلت صباح اليوم الثلاثاء، فتى فلسطينيًا من مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، بزعم حيازته "سكينًا" قرب المسجد الإبراهيمي.

وذكر الموقع الإلكتروني التابع للصحيفة العبرية، أن قوات الاحتلال اعتقلت فلسطينيًا في الـ 17 من عمره، على أحد الحواجز قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل، وتم العثور بحوزته على سكين.

وأشار الموقع العبري، إلى أن الفتى الفلسطيني تم نقله لـ "التحقيق" لمعرفة خلفية حيازته السكين، وفيما إذا كان قد حاول تنفيذ عملية طعن ضد الجنود.

وأفادت مصادر محلية فلسطينية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الفتى بشار غيث (17 عامًا)، قرب المسجد الإبراهيمي بالخليل، ونقلته إلى جهة غير معلومة (دون ذكر تفاصيل أخرى).

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت صباح اليوم، الطفل الفلسطيني محمود العجلوني (13 عامًا) أثناء توجهه للمدرسة من على حاجز "160" العسكري.

وأوضح مراسل "قدس برس"، أن الطفل إسماعيل الرجبي من طلبة مدرسة الخليل الأساسية، قد تعرض للضرب المبرح ما استدعى نقله لمستشفى "محمد علي المحتسب" بغرض تلقي العلاج، عقب إصابته برضوض.

ولفت النظر إلى أن قوات الاحتلال تعمل على "التنكيل" بطلبة المدارس في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، وتقوم بـ "تفتيش" حقائبهم المدرسية بزعم البحث عن آلات حادة، بشكل يومي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.