جنرال إسرائيلي: في الحرب القادمة سنطرد كل الفلسطينيين إلى الأردن

عميرام

هدّد مسؤول عسكري إسرائيلي سابق، بطرد الشعب الفلسطيني إلى الشرق من نهر الأردن في أي حرب قادمة.

وقال الجنرال في جيش الاحتياط الإسرائيلي، عميرام ليفين، "يحق لنا ان نحتل أراضي الفلسطينيين، فهم لم يقبلوا حدود التقسيم وبدأوا الحرب (...) إنهم لا يستحقون شيئا، والمشكلة هي أن السيطرة عليهم تفسدنا، وهي تهديد وجودي لنا، وأنا أريد إنقاذ المجتمع"، على حد قوله.

وأضاف مساعد رئيس جهاز المخابرات "شاباك" سابقا، في تصريحات لصحيفة "معاريف" العبرية، اليوم الأربعاء، "أنا لا أتحدث عن السلام، فالسلام عبارة عن أمل (...)، علينا إجراء مفاوضات متشددة وعدم العودة إلى خطوط عام 1967، وإذا لم يرغب الفلسطينيون في المضي قدما بقيادة محمود عباس، الذي يبدو أنه غير قادر على القيادة، فسيأتي قادة شباب، قادة ذاقوا طعم القرف في السجون لدينا، وتأكدوا أنه لا يمكن الانتصار علينا، سنعطي هؤلاء القادة جزرة على شكل دولة، وإذا رفضوا سوف نمزقها إرباً إرباً".

وتابع "إذا انتهك الفلسطينيون الاتفاقات، ففي الحرب القادمة، لن نبقي أيا منهم هنا، سنلقي بهم الى الشرق من نهر الأردن (...)، لقد كنا طيبين جدا في تعاملنا معهم عام 1967 (في إشارة إلى سنة احتلال الضفة الغربية وما تبقى من القدس)".

وعرض الجنرال احتياط ليفين موقفا تصالحيا في خطابه للمستوطنين، قائلا "أنا لست ممن سيصفقون لتفكيك أي مستوطنة؛ فالناس يعيشون هناك، انه بيتهم نحن من أرسلناهم الى هناك، بالعكس، فبفضلهم أرغمنا الفلسطينيين على القبول بحدود عام 1967 والتخلي عن فكرة القائنا في البحر، وبفضلهم (المستوطنون) سنبقي السيطرة على كتل استيطانية، فمدينة داوود (في إشار إلى القدس) ستكون لنا (...)، وعلينا توسيعها قدر الإمكان لتكون لنا".

وبحسب تصريحات الجنرال الإسرائيلي المتقاعد؛ فإن "السيطرة على الفلسطينيين أضعفت الجيش الإسرائيلي الذي نسي الانتصارات وبحاجة لإعادة القدرة على السحق وعلى الشدة للقضاء على العدو"، على حد تعبيره.

أوسمة الخبر فلسطين احتلال تهديدات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.