257 مستوطنًا يقتحمون الأقصى في ثاني أيام عيد "الأنوار العبري"

أمّنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، الحماية لـ 257 مستوطنًا يهوديًا خلال اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك بالقدس المحتلة، من جهة "باب المغاربة".

وقالت مراسلة "قدس برس" في القدس المحتلة، إن المستوطنين اليهود واصلوا لليوم الثاني على التوالي اقتحام باحات الأقصى بمناسبة ما يسمى بـ "عيد الأنوار العبري (الحانوكا)".

وأشارت إلى أن عشرات المستوطنون اقتحموا الأقصى على شكل مجموعات متتالية، وتجولوا في باحات المسجد وسط تلقيهم شروحات حول "الهيكل" المزعوم.

وأوضحت أن "الفترة الصباحية" للاقتحامات، قد شهدت أيضًَا اقتحام 40 مستوطنًا من فئة الطلاب اليهود ممن يسمح لهم بالتجول في جميع باحات الاقصى ما عدا المصليات المسقوفة.

يشار إلى أن عدد المستوطنين سيرتفع خلال نهار اليوم، بسبب سماح شرطة الاحتلال لهم بجولة اقتحام ثانية تبدأ ما بعد صلاة الظهر.

وكانت جمعيات "الهيكل" المزعوم، قد دعت مناصريها من المستوطنين إلى اقتحام المسجد الأقصى في عيد الأنوار العبري، بشكل جماعي، وعلى مدار الأسبوع القادم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.