بلدية الناصرة تلغي احتفالات "عيد الميلاد" ردا على قرار ترامب بشأن القدس

منظر عام لمدينة الناصرة

أعلن رئيس بلدية الناصرة كبرى المدن العربية في شمال فلسطين المحتلة عام 48، إلغاء كافة الاحتفالات بأعياد الميلاد احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة للدولة العبرية.
وقال رئيس البلدية علي سلام، في بيان اليوم الخميس، إنه "في ظل الظروف التي يمر فيها شعبنا، وبعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، رأينا أنه من المناسب إلغاء كافة الاحتفالات لأننا جزء لا يتجزأ من هذا الشعب الفلسطيني الصامد".
يشار إلى أن مدينة الناصرة تعتبر أحد أكثر المدن قداسًة لدى المسيحيين، ويطلق عليها ايضا مدينة "البشارة"  حيث يعتقد أن الملاك جبرائيل بشر السيدة مريم بولادة المسيح عليه السلام.
من جانبها دعت "اللجنة الشعبية لنصرة القدس في الناصرة"، للمشاركة في المظاهرة التي ستنطلق في مدينة الناصرة،  غدا الجمعة، نصرةً للقدس.
ومن المقرر أن تنطلق المظاهرة عند الساعة الثانية عشرة ظهرًا من أمام مسجد السلام، باتجاه مركز المدينة، وساحة شهاب الدين.
ورفعت الدعوة التي عمّمها ناشطون شعاري "القدس عاصمة فلسطين" و"القدس توحّدنا".
يشار إلى أنه منذ قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم 6 كانون أول/ديسمبر الجاري، الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، تتواصل المسيرات الاحتجاجية في المدن والقرى الفلسطينية في الداخل منددة بالقرار الأمريكي
 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.