وزير الخارجية السعودي: الإدارة الأمريكية جادة في التوصل إلى تسوية فلسطينية ـ إسرائيلية

أعرب وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، عن اعتقاده بأن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جادة بشأن إحلال السلام بين الإسرائيليين والعرب.

وقال الجبير في تصريح لقناة "فرانس 24" الإنجليزية، إن الأمريكيين "يعملون على أفكار ويتشاورون مع كل الأطراف وبينها السعودية ويدمجون وجهات النظر التي يعرضها عليهم الجميع"، مشيرا إلى أنهم قالوا إنهم يحتاجون لمزيد من الوقت لوضع خطة للتسوية في الشرق الأوسط وعرضها.

وأضاف: "لم يتضح بعد هل ستكون مقترحات الإدارة (الأمريكية) مقبولة للطرفين لأنني لا أعتقد أن الخطة التي تعمل عليها الولايات المتحدة اكتملت بعد".

وردا على سؤال بشأن اعتقاد البعض أن السعودية رغم إعلان احتجاجها على قرار ترامب حول القدس إلا أنها لا تتبنى موقفا معارضا بالفعل لهذا القرار، كون ترامب لديه خطة سلام فلسطينية إسرائيلية، أجاب الجبير: "موقفنا بشأن القدس واضح دائما، نحن نؤمن بحل الدولتين (الفلسطينية والإسرائيلية) على أساس قرارات الأمم المتحدة، ومبادرة السلام العربية، وفي نهاية المطاف سيكون هناك الدولة الفلسطينية على حدود 67، مع بعض تعديلات متفق بشأنها، ومع القدس الشرقية كعاصمة" للدولة الفلسطينية.

ونفى الجبير أن تكون بلاده قد ضغطت على الرئيس محمود عباس بالصبر حتى اتضاح التوجه الأمريكي لعلمية السلام، وقال: "موقفنا هو دعم الفلسطينيين والتنسيق معهم، وهذا موقف سعودي ثابت".

كما نفى الجبير كذلك وجود أي علاقات للمملكة مع إسرائيل رغم أنها تشاركها القلق من نفوذ إيران بالمنطقة، وقال: "لدينا خارطة للعلاقات مع إسرائيل تسمى مبادرة السلام العربية، بعد تطبيقها يكون لإسرائيل علاقات مع كل الدول العربية، خارج ذلك لا علاقات لنا مع إسرائيل".

وأثار قرار ترامب حول الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، مخاوف على الساحة الدولية بشأن مستقبل عملية السلام في الشرق الأوسط، فيما تقول واشنطن إن قرارها لا يتعلق بحدود القدس أو الوضع النهائي، الذي يجب تحديده من خلال المفاوضات.

يذكر أن وزير الدولة للشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، هو من مثل السعودية في قمة منظمة التعاون الإسلامي الاستثنائية التي انعقدت أول أمس الأربعاء في إسطنبول بدعوة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

بينما شارك وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في اجتماع دول الساحل G5 في العاصمة الفرنسية باريس، الذي انعقد في نفس اليوم، وأعلن عن تبرّع المملكة بمبلغ 100 مليون يورو للمساهمة في إطلاق القوة الجديدة المشتركة لمكافحة الإرهاب في دول الساحل الإفريقي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.