مسؤول فلسطيني: لقاء للقيادة والفصائل غدًا لدراسة خيارات الرد على إعلان ترمب

قال عضو "اللجنة التنفيذية" لمنظمة التحرير الفلسطينية، تيسير خالد، إن اجتماعًا سيُعقد غدًا الإثنين، بحضور ممثلون عن كافة الفصائل والقوى الفلسطينية، لدراسة الخيارات المطروحة للرد على القرار الأمريكي بشأن القدس.

وأوضح خالد في تصريح لـ "قدس برس" اليوم الأحد، أن الاجتماع للاطلاع على جولة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الخارجية ولقائه بالزعماء العرب.

وكان الناطق باسم حركة فتح، أسامة القواسمي، قد أعلن أن اجتماعًا في غاية الأهمية ستعقده القيادة الفلسطينية غدًا الإثنين في مقر الرئاسة الفلسطينية برام الله لاتخاذ قرارات مهمة جدًا بشأن إعلان ترمب.

وصرّح القواسمي، بأن الاجتماع سيتحدث عن الخطوات التي يجب اتخاذها ضد القرار الأميركي، وسيرأس الاجتماع رئيس السلطة الفلسطينية، وسيضمّ ممثّلين عن اللجنة التنفيذية لمنظّمة التحرير واللجنة المركزية لحركة فتح وعن الفصائل الفلسطينية وقيادات الأجهزة الأمنية.

وأعلن ترمب في السادس من الشهر الجاري، القدس عاصمة لـ "إسرائيل" في خطاب تاريخي من البيت الأبيض، مؤكدًا أن وزارة الخارجية ستبدأ التحضير لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس.

وأضاف ترمب في خطاب متلفز، "وفيت بالوعد الذي قطعته بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل"، مشيرًا إلى أن لإسرائيل الحق في تحديد عاصمتها.

وأشعل اعتراف ترمب موجة غضب في الشارع الفلسطيني والعربي، امتدت لتجتاح مدن وعواصم أوروبية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.