سياسيون ونشطاء في جنوب أفريقيا يدينون قرار ترمب

 غادر وفد حركة حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الذي يزور جنوب افريقيا حاليا، مدينة كيب تاون،  عائدا إلى مدينة جوهانسبرج، وذلك لحضور الحفل الذي سيقام مساء اليوم الثلاثاء، لتهنئة القيادة الجديد المنتخبة لحزب "المؤتمر الوطني الأفريقي".
وكان وفد "حماس" الذي يرأسه عضو المكتب السياسي للحركة محمد نزال، قد وصل صباح أمس إلى مدينة كيب تاون، مفتتحا فعاليته بلقاء الكاهن المسيحي إيدون أدرسون، رئيس "الإئتلاف الوطني لأجل فلسطين"، الذي عبر عن دعمه الكامل للقضية الفلسطينية، وإدانته لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشيرا إلى أن موقف الفاتيكان، والكنائس الأساسية في أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط، يعارض هذا القرار، بحسب خبر صحفي صدر عن "حماس" .
وقد ثمن الوفد مواقف إيدون المؤيدة للشعب الفلسطيني، وبعد ذلك التقى الوفد "المجلس القضائي الإسلامي"، حيث حضر اللقاء النائب الأول لرئيس المجلس الشيخ عبد الخالق علي، والنائب الثاني الشيخ رياض فطار،  ورئيس المجلس السابق الشيخ إبراهيم جبريل،  وقد أكد المسؤولون في المجلس، على "دعمهم المطلق للقضية الفلسطينية، وأنها قضية المسلمين جميعا"، وأشاروا إلى الفعاليات التي يقوم بها المجلس لدعم القضية الفلسطينية، وأنهم يمثلون خط الدفاع الأول عن فلسطين في جنوب أفريقيا،  في مواجهة اللوبي الصهيوني المنحاز إلى إسرائيل. وفق ما ورد في بيان "حماس".
وزار وفد "حماس" المركز الإسلامي في كيب تاون، حيث التقى العشرات من أبناء الجالية العربية المقيمين في المدينة، وقد قدم عضوا المكتب السياسي محمد نزال وماهر عبيد، صورة عن التطورات والمستجدات على الساحة الفلسطينية، وجرى حوار  مع الحضور. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.