تونس.. السبسي يعلن 6 أيار (مايو) المقبل موعدا لأول انتخابات بلدية بعد الثورة

أمضى الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي اليوم الثلاثاء أمرا رئيسيا دعا فيه الناخبين بالبلاد التونسيّة إلى انتخاب أعضاء المجالس البلديّة يوم الأحد 6 أيار (مايو) المقبل.

ويُدعى الناخبون، من العسكريين وأعوان قوات الأمن الداخلي، وفق الأمر الرئاسي، لانتخاب أعضاء المجالس البلديّة يوم الأحد 29 نيسان (أبريل) المقبل 2018.

وأكّد الرئيس التونسي على أهميّة الاستحقاق الانتخابي البلدي، الأول من نوعه منذ نجاح الثورة التونسية في إسقاط نظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي في 14 كانون ثاني (يناير) 2011، اعتبارا لأهميّة السلطة المحليّة في ارساء الديمقراطية التشاركيّة وتأثيرها المباشر على مستوى ونوعية حياة المواطنين، مشدّدا على ضرورة العمل على توفير أحسن الظروف لإجراء هذه الانتخابات.

والتقى الرئيس السبسي اليوم، رئيس الحكومة يوسف الشاهد، وبحث معه الوضع العام بالبلاد وآخر استعدادات مختلف أجهزة الدولة لتأمين أفضل الظروف لإنجاح الاستحقاق الانتخابي البلدي المقبل في ضوء إمضاء الأمر الرئاسي المتعلق بدعوة الناخبين بالبلاد التونسية الى انتخاب أعضاء المجالس البلديّة.

ويحسم الرئيس التونسي بدعوته الناخبين إلى الانتخابات البلدية، جدلا بين القوى السياسية، في إمكانية اجراء الانتخابات البلدية، على خلفية الخشية من اكتساح الإسلاميين لها.

وتسبق الانتخابات البلدية، موعد الانتخابات التشريعية والرئاسية المرتقبة أواخر العام 2019.

وينظر المراقبون إليها باعتبارها معيارا لمعرفة اتجاهات الرأي، ومعرفة اتجاهات الرأي لدى التونسيين، الذين تشير التقارير إلى عزوفهم عن المشاركة السياسية بعد سبعة أعوام من الثورة، التي لا يجدون لها أثرا اقتصاديا ملموسا على الأرض.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.