السفير السعودي: الجزائر تعتذر عن الصورة المسيئة للملك سلمان

قال السفير السعودي في الجزائر سامي الصالح: "إن الوزير الأول أحمد أويحيى، قدم اعتذار بلاده عن ما بدر من تصرفات غير مسؤولة في إحدى الملاعب برفع صورة مسيئة للملك سلمان بن عبد العزيز".

وقال السفير السعودي في تدوينة على حسابه الرسمي على "تويتر"، أعادت صحيفة "الخبر" الجزائرية نشرها: "إن أويحيى قال أنّ ما قامت به بعض الجماهير لا ينم عن أخلاق الشعب الجزائري الأصيل، مشيراً إلى أنه سيتم اتخاذ اللازم تجاه من قام بذلك وضمان عدم تكراره".

وكان وزير العدل الجزائري الطيب لوح قد أعلن عن فتح تحقيق في واقعة رفع اللافتة المسيئة للعاهل السعودي بملعب عين مليلة في أم البواقي، وأكد أن نتائجه الأولية أثبتت أن ما حدث يعد فعلا معزولا وانفراديا.

ولفت الوزير لوح في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي في الجزائر، الى أن الجزائر والسعودية بلدان شقيقان تربطهما علاقة تاريخية توطدت عبر السنين.

وشدد لوح على أن الشعب الجزائري ليس من شيمه وخصاله الإساءة إلى أشقائه لا سيما من ساندوه ودعموه أثناء ثورة التحرير.

وذكّر بأن "الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود الذي كان يشغل منصب أمير منطقة الرياض عام 1956 كان على رأس صندوق التضامن الذي أنشأه الملك سعود دعما لثورة التحريرية ضد الإسعمار".

وأضاف لوح: "إن الملك فيصل بن عبد العزيز كان أول من وقف إلى جانب الشعب الجزائري في ثورة نوفمبر 1945 وطالب بتسجيل القضية الجزائرية في ملس الامن الدولي"، على حد تعبيره.

وكانت بعض جماهير فريق عين مليلة قد رفعت صورة الملك سلمان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب ويجوارهما صورة للقدس وكتبت عبارة "وجهان لعملة واحدة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.