الاحتلال الإسرائيلي يمدد اعتقال "عهد التميمي" ووالدتها وابنة عمها

مددت محكمة عسكرية إسرائيلية، مساء اليوم الإثنين، اعتقال الطفلة الفلسطينية عهد التميمي، ووالدتها وابنة عمها "لاستكمال التحقيق".

وقرر قاضي محكمة "عوفر" العسكرية الاسرائيلية (غربي رام الله) أن التطور في التحقيقات والبيانات يتطلب تمديد اعتقال الطفلة الفلسطينية عهد التميمي (16 عاما)، لمدة أربعة أيام، لاستكمال التحقيق معها.

وعرضت النيابة على محكمة عوفر العسكرية غربي رام الله، ملفا حول عائلة التميمي، شمل مشاركة عهد في المظاهرات الاسبوعية في بلدتها النبي صالح، واعتدائها على قوات الجيش، حسب ادعائها. 

وقال ممثل النيابة إنه بحاجة لتمديد اعتقال عائلة التميمي لاستكمال التحقيق معها، زاعماً أن "كثرة المخالفات على عهد يشكل خطورة في حال الإفراج عنها". 

كما قررت ذات المحكمة، في وقت لاحق اليوم، تمديد اعتقال ناريمان التميمي، والدة عهد، وابنة عمها نور التميمي 10 أيام لاستكمال التحقيق معهما.

وكانت المحكمة قد رفضت أمس الأحد، الإفراج عن التميمي بكفالة مالية إلى حين محاكمتها، فيما طالبت أيضا تمديد اعتقال والدتها وابنة عمها 10 أيام لاستكمال التحقيق، ولم يصدر بعد حكما بحقهن.

والثلاثاء الماضي، اعتقل الجيش الإسرائيلي الطفلة عهد التميمي ووالدتها ناريمان، والأربعاء اعتقل ابنة عمها نور التميمي من منزلهم في بلدة النبي صالح، غربي رام الله. 

وبحسب وسائل إعلام فلسطينية، فإن اعتقال عهد ونور يأتي بزعم "الاعتداء" على جنود إسرائيليين، وطردهم من أمام منزل العائلة في قرية النبي صالح يوم الجمعة قبل الماضية، فيما تم اتهام الأم ناريمان، بـ"التحريض على هذا الاعتداء". 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.