لعدم توفر الظروف الصحية.. توقف العمل في أكبر مجمع طبي بغزة

على إثر توقف شركات النظافة عن العمل لعدم تلقيهم مستحقاتهم المالية منذ 4 شهور

شرعت الطواقم الطبية في مجمع الشفاء الطبي (أكبر مجمع طبي في غزة) صباح اليوم الأربعاء، بتعليق الدوام، بدعوى عدم توفر بيئة صحية بعد توقف عمال النظافة عن العمل لعدم تلقيهم مستحقاتهم منذ 4 شهور متواصلة.

وصرّح مدير قسم الطوارئ والاستقبال في مجمع الشفاء، أيمن السحباني، بأنه قد تم وقف العمليات الجراحية المجدولة في المجمع الطبي نتيجة لإضراب عمال النظافة

وقال السحباني لـ "قدس برس"، إن الإضراب لعمال النظافة أثّر بشكل مباشر على حياة المرضى والعمليات المجدولة ومن لهم أشهر ينظرون إجرائها.

وأفاد بأنه تم تأجيل 40 عملية جراحية مجدولة "للحفاظ على حياة هؤلاء المرض". مضيفًا: "لا يعقل أن يتم عمل عمليات جراحية بوجود المخلفات الطبية التي ستنقل الأمراض والجراثيم والمكروبات وستعرض حياة هؤلاء المرضى للخطر".

ووصف السحباني الوضع الصحي بأنه "على هاوية الانفجار وكارثي"، مشيرًا إلى أن مجمع الشفاء الطبي يحوي 700 مريض؛ "الكثير منهم خضعوا قبل أيام لعمليات جراحية وجروحهم لم تلتئم بعد".

وأردف: "في ظل تكدس المخلفات الطبية سيؤدي حتمًا إلى انتشار الأوبئة والأمراض والجراثيم والميكروبات، مما يعرض حياة هؤلاء المرضى للخطر".

ونوه المسؤول في مجمع الشفاء الطبي، إلى أن رسالتهم من تعليق العمل "إنسانية" لكل مسؤول ولمنظمة الصحة العالمية والمؤسسات الحقوقية والدولية، بضرورة تدارك الأمر والعمل على إنهاء تلك المأساة.

وأشار السحباني، إلى أن القطاع الصحي يعاني من عدة أزمات إضافة إلى أزمة النظافة؛ منها أزمة الوقود، وعدم تقاضي الأطباء والعاملين في المشافي رواتبهم، وأزمة شركات الأغذية ونقص الأدوية، وغيرها.

وشدد على أن "الوضع على حافة الانهيار وكارثي، (...)، يجب تدارك الأمر لأننا وصلنا إلى خطوط حمراء لا يمكن تجاوزها وستُؤدي لكارثة حقيقية".

بدوره، أكد الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، أشرف القدرة، أن الأطباء والطواقم الطبية والعاملين في مجمع الشفاء الطبي علقوا صباح اليوم الأربعاء العمل في أقسام المجمع.

وتابع القدرة في حديث لـ "قدس برس"، "عدم توفر بيئة صحية لتقديم الخدمة للمرضى، جراء توقف شركات النظافة عن العمل وتراكم القاذورات في أنحاء المجمع، أدى إلى توقف العمل والإضراب".

ولفت النظر إلى أن "شركات النظافة توقفت عن العمل أمس (الثلاثاء) في مستشفيات ومرافق وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة لعدم دفع الوزارة مستحقاتها المالية المتراكمة عليها منذ 4 شهور".

ويذكر أن أزمة إضراب عمال النظافة داخل المرافق الصحية (والبالغ عددهم 824) تدخل يومها الثاني على التوالي، في ضوء عدم تلقيهم لرواتبهم للشهر الرابع على التوالي وذلك بسبب عدم تلقي الشركات الخاصة لمخصصاتها المالية من قبل وزارة الصحة الفلسطينية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.