حماس: استمرار الانتفاضة وتصعيد المقاومة طريق إفشال المشاريع الاستيطانية

حذرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، من خطورة سياسة حكومة الاحتلال "الإسرائيلي" تجاه إنشاء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة في الضفة الغربية المحتلة، بهدف تشريع ضمها.

وقال الناطق باسم حماس، حازم قاسم، في تصريح مكتوب له اليوم الأحد، إن تصاعد وتيرة الاستيطان في الضفة الغربية، والإعلان المتزايد عن إنشاء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة يكشف حجم الجريمة التي يرتكبها الاحتلال بدعم وإسناد رسمي من الإدارة الأمريكية.

وأضاف قاسم: "سعي حزب الليكود الإسرائيلي المتطرف لتشريع قرار لضم الضفة الغربية للكيان الإسرائيلي يؤكد أن قرار ترمب بخصوص القدس شكل القوة الدافعة للاحتلال لتنفيذ سياسته العنصرية وتصفية القضية الفلسطينية".

وأكد الناطق باسم حركة "حماس"، أن استمرار انتفاضة الشعب الفلسطيني، وتصعيد مقاومته ضد الاحتلال والمستوطنين ستُفشل كل هذه المشاريع الإسرائيلية، "وستؤسس لكنس الاحتلال والاستيطان عن الأرض الفلسطينية"، حسب تعبيره.

وطالبت حركة "حماس"، قيادة السلطة الفلسطينية باتخاذ قرار على مستوى التحدي والهجمة الاستيطانية والانحياز الأمريكي، والإعلان صراحة عن التخلي عن مسار التسوية، ووقف التنسيق الأمني، والإسراع في تمتين الجبهة الداخلية الفلسطينية وتعزيزها.

يذكر أن الدعوات بضم الضفة الغربية إلى دولة الاحتلال، تصاعدت منذ فوز دونالد ترمب بانتخابات الرئاسة الأمريكية أواخر العام الماضي، وقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل (في السادس من كانون أول/ ديسمبر 2017).

وكان مجلس الأمن الدولي، قد تبنى في 23 من شهر كانون أول/ ديسمبر 2016، مشروع قرار بوقف الاستيطان وإدانته، مؤكدًا أن المستوطنات غير شرعية، وتهدد حل الدولتين وعملية السلام.

أوسمة الخبر فلسطين غزة احتلال موقف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.