الـ "شاباك" يكشف عن اعتقال فلسطينيين خططوا لعمليات مقاومة في الضفة

قال جهاز المخابرات الإسرائيلي العام "شاباك"، إن قواته اعتقلت مجموعة من مقاومي حركة "حماس" في مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، بتهمة التخطيط لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية.

وبحسب ما نشرته القناة السابعة في التلفزيون العبري، الاثنين، فإن الحديث يدور حول خلية مكونة من 17 ناشطًا في "حماس" من مدينة رام الله وضواحيها، موضحة أن هؤلاء تلقوا تعليمات من أسرى محررين ومبعدين إلى قطاع غزة؛ من بينهم "عبد الله عرار".

ونقلت القناة العبرية عن بيان للـ "شاباك"، ما مفاده بأن "عرار" المتواجد في قطاع غزة أرسل أموالا لمواطن فلسطيني يدعى "علاء سليم" وهو من قرية جبع قرب رام الله، وطلب منه تشكيل خلية عسكرية وشراء سلاح من نوع "M16".

وأوضح بأن المعتقل "سليم" تواصل مع آخرين ومن بينهم "ريان توام" و"شحدة توام"، لشراء السلاح وتجهيز الخلية، كما تم تجنيد "محمود أبوعرقوب" من بلدة الرام قرب القدس، لهذا الغرض.

وأشارت القناة العبرية، إلى أن مسؤول الخلية "عرار" كان اعتقل عدة سنوات في سجون الاحتلال لمشاركته في عملية خطف مستوطن إسرائيلي وقتله، قبل إبعاده إلى قطاع غزة، ضمن صفقة تبادل الأسرى عام 2011.

ونقلت عن مصادر في جهاز "شاباك"، قولها "يلاحظ مؤخرًا زيادة ملحوظة في جهود قيادة حركة حماس في قطاع غزة لتنفيذ عمليات بالضفة الغربية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.