الجيش الإسرائيلي يقتل فتى فلسطينيا غرب رام الله

أطلقت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، النار على فتى فلسطيني في قرية "دير نظام" قضاء رام الله، ما أدى إلى استشهاده.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن فتى في السابعة عشر من العمر استشهد متأثرًا بجراح أصيب بها اليوم الأربعاء، عقب تعرضه لإطلاق نار من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة).

وأوضحت الوزارة في تصريح صحفي مقتضب، أن الطفل مصعب فراس التميمي استشهد متأثرًا بجراح خطرة أصيب بها برصاص الاحتلال في قرية "دير نظام" شمال غرب رام الله.

ونقلت طواقم جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" الطفل التميمي إلى المستشفى "الاستشاري" في مدينة رام الله، عقب إصابته بجراح خطيرة، قبل أن يُعلن عن استشهاده.

من جانبه، قال الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، "إن قوة عسكرية أطلقت النار على مشاغب كان كما يبدو مسلحًا في قرية دير نظام"، على حد ادعائه.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.