محكمة فلسطينية تبرئ صحفيًا من تهم تصوير موكب الحمد الله على حاجز اسرائيلي

برأت محكمة "الصلح" التابع للسلطة الفلسطينية في رام الله، اليوم الخميس الصحفي جهاد بركات من تهمة تصوير وملاحقة موكب رئيس وزراء حكومة التوافق، واعتبرت أن إجراءات القبض عليه باطلة، وأن توقيفه لدى جهاز الأمن الوقائي في حينه لم يكن قانونيًا.

وعرض الصحفي بركات على المحاكم الفلسطينية، بتهمة تصوير سيارة رئيس الوزراء رامي الحمد الله، قبل شهور، أثناء وقوف موكبه على حاجز للاحتلال قرب طولكرم.

وقال بركات لـ "قدس برس"، إن قاضي المحكمة أصدر قرارًا ببراءته من كافة التهم السابقة بعد أن اعتبر أن تتبع أخبار المسؤولين غير مجرم بالقانون الفلسطيني وهو ضمن الحريات، وأن الصحفي بركات كان في مكان عام ولم يتعرض لخصوصية رئيس الوزراء.

وأشار بركات الى أن القاضي اعتبر أن الاعتقال "باطل وكان خارج عن القانون، لعدم توفر الضبط القضائي، أو التلبس بأي جريمة"، وبذلك تحييد الإفادة التي تقدم بها أمام جهاز الوقائي، ولم يقبل بشهادة عناصر الجهاز ضده كون أن الاعتقال باطل.

وأكد الصحفي بركات أنه سيبحث مع محاميه الإجراءات التي سيقوم بها برفع قضية على السلطة الفلسطينية للمطالبة بتعويض على خلفية الأضرار التي لحقت له إثر اعتقاله دون مبرر.

وكان جهاز "الأمن الوقائي" في مدينة رام الله، قد اعتقال الصحفي جهاد بركات، لمدة ثلاثة أيام، بعد تصويره موكب الحمد الله، خلال احتجازه مع مركبات المواطنين على حاجز "عناب" العسكري التابعة لسلطات الاحتلال شرقي طولكرم، في شهر تموز/ يوليو 2017.

وقال الناطق باسم حكومة التوافق طارق رشماوي، في تصريح نشرته وكالة الأنباء الرسمية في حينه إن الأجهزة الامنية أوقفت شابين نتيجة تجاوزهما القانون، وقيامهما بتصوير موكب رئيس الوزراء الفلسطيني بالقرب من مدينة طولكرم بشكل غير قانوني، نافياً وجود أي حاجز لقوات الاحتلال أثناء عملية التصوير.

وأكد رشماوي أن الأجهزة الأمنية كانت ترصد تحركاتهم منذ مدة طويلة، وسيتم التحقيق معهم وإحالتهم الى جهات الاختصاص، مؤكداً احترام الحكومة لحرية الرأي والتعبير.

وأشار بركات في حينه إلى أن وجود موكب الحمد الله على الحاجز كان مصادفة، وأن تصويره جاء ضمن المشاهد العامة التي تم التقاطها لاحتجاز المركبات الفلسطينية على "عناب".

وذكر أن عناصر من الأمن الوقائي قامت باعتقاله فور اجتيازه الحاجز، بعد الإيعاز من قبل مرافقي الحمد الله لسائق المركبة العمومية التي كان يستقلها بالتوقف، حيث تم نقله لمقر الجهاز في طولكرم والتحقيق معه، قبل نقله مجددًا إلى رام الله، واستكمال التحقيق.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.