تقرير حقوقي: مقتل 42 إعلاميا في سوريا العام الماضي

وإصابة 47 آخرين

وثّق تقرير حقوقي، مقتل 42 إعلاميا داخل الأراضي السورية خلال عام 2017 الماضي.

وقالت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها، إن طواقمها وثّقت مقتل 42 إعلاميا في سوريا خلال العام المنصرم.

وبيّنت أن من هؤلاء القتلى؛ 17 إعلاميا قضوا جرّاء اعتداءات قوات النظام السوري والمليشيات العسكرية الموالية له، فضلا عن قتل القوات الروسية لأربعة إعلاميين آخرين.

وأضافت أن قوات التحالف الدولي قتلت إعلاميا واحدا، في حين أعلن "تنظيم الدولة" مسؤوليته عن قتل 10 آخرين.

وحمّل تقرير الشبكة الحقوقية فصائل المعارضة السورية المسؤولية عن قتل 3 إعلاميين خلال الفترة ذاتها.

وحول الإصابات، أوضحت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" أن 47 إعلاميا جرحوا خلال العام الماضي؛ من بينهم 29 مصابا يتحمّل النظام السوري وقواته المسؤولية المباشرة عن الاعتداء عليهم.

ورصد التقرير الحقوقي، تعرّض 93 إعلاميا في سوريا للاختطاف والاعتقال خلال العام الماضي، قبل الإفراج عن معظمهم، فضلا عن تسجيل 3 حالات اعتداء على مكاتب إعلامية من قبل قوات النظام السوري.

أوسمة الخبر سوريا إعلام صحافة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.