مصدر: عباس رفض طلباً من "حماس" بعقد المجلس المركزي في بيروت

رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري رحب بالفكرة، ووجه دعوة لعباس بهذا الخصوص

علمت "قدس برس" من مصدر فلسطيني مطلع، أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، رفض طلباً لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" من أجل عقد اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني في العاصمة اللبنانية بيروت.

وقال المصدر، إن حركة "حماس" طلبت خلال لقائها رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري مؤخرا، أن تقبل اللبنان باستضافة اجتماع المجلس المركزي على أراضيها، "وهو الطلب الذي رحب به بري".

وبحسب المصدر، فإن بري استدعى السفير الفلسطيني في بيروت أشرف دبور، وأبلغه استعداد بلاده لاستضافة اجتماع المجلس المركزي، وطلب منه إبلاغ الرئيس عباس بذلك.

يشار إلى أن رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون أعلن قبل أيام عن موعد انعقاد المجلس المركزي الفلسطيني يومي 14 و 15 كانون ثاني/يناير الجاري في مدينة رام الله، لبحث خطوات الرد على إعلان الرئيس الأمريكي القدس عاصمة لإسرائيل، ولأخذ قرارات تتناسب مع المرحلة المقبلة والخطوات المستقبلية للقيادة الفلسطينية، مشيراً إلى توجيه دعوات للفصائل الفلسطينية بما فيها حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي".

من جهتها، أعربت "حماس"  عن تقديرها لهذه الدعوة، ودعمها لكل جهد جمعي ينصب في خدمة القضية الفلسطينية والدفاع عنها ، بيد أنها أشارت إلى أنها ستدرس المشاركة في هذا الاجتماع، وستعلن القرار النهائي بعد انتهاء المشاورات.

الجدير بالذكر أن  صحيفة "الحياة" الصادرة في لندن، نقلت قبل عدة أيام عن مصادر فلسطينية قولها: "إن حماس قررت المشاركة في اجتماعات المجلس المركزي بتمثيل رمزي، وأن ممثلها الذي لم تحدد اسمه بعد، سيقوم بلقاء كلمة أمام اجتماع  المجلس المركزي"، مشيرة إلى أن الحركة ترفض فكرة المشاركة عبر تقنية الدائرة التلفزيونية المغلقة "فيديو كونفرنس".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.