الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينيا ويصيب 3 آخرين وسط قطاع غزة

قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الخميس، فتى فلسطينيا وجرحت ثلاثة آخرين بنيران أسلحتها الرشاشة، شرق مخيم "البريج" وسط قطاع غزة.

وقال راصد ميداني لـ "قدس برس" إن مجموعة من الشبان الفلسطينيين تظاهروا مساء اليوم قرب "تلة أم حسنية" شرق مخيم "البريج"، تنديدا بالتحركات الإسرائيلية والأمريكية الرامية لتغيير الوضع القانوني والتاريخي لمدينة القدس المحتلة.

وأضاف "باغتت قوة إسرائيلية المتظاهرين وفتحت النار صوبهم وأردت عددا منهم بين قتيل وجريح، في حين تمكّنت قلّة منهم من مغادرة المنطقة بسلام".

وفي حديثه لـ "قدس برس"، قال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، أشرف القدرة، "استشهد مساء اليوم شرق مخيم البريح الفتى أمير عبد الحميد ابو مساعد (16 عاما)، وأصيب 3 آخرون؛ أحدهم في حالة الخطر الشديد".

وباستشهاد الفتى أبو مساعد يرتفع عدد الفلسطينيين الذين قضوا منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عن مدينة القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، في السادس من كانون أول/ ديسمبر الماضي، إلى 16 شهيدا، جلّهم من قطاع غزة.

 

أوسمة الخبر فلسطين غزة احتلال شهيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.