الجيش الإسرائيلي يقتل فتى فلسطينيا جنوب نابلس

قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الخميس، فتى فلسطينيا خلال قمعها لمواجهات اندلعت على مدخل قرية "عراق بورين" جنوب نابلس (شمال القدس المحتلة).

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطنية في تصريح مقتضب، عن استشهاد الفتى عمر نمر قينو (16 عاما)، من قرية "عراق بورين"، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقال مراسل "قدس برس"، إن القرية الواقعة إلى الجنوب من مدينة نابلس شهدت اليوم مواجهات قرب مدخلها الذي أغلقته قوات الاحتلال بالمكعبات الإسمنتية.

وأوضح أن مجموعة من الشبان الفلسطينيين رشقوا الحجارة صوب جنود الاحتلال الذين ردّوا بإطلاق الرصاص الحي، ما أسفر عن استشهاد الفتى "قينو".

وكانت قوات جيش الاحتلال قد قتلت اليوم الخميس، الفتى الفلسطيني أمير عبد الحميد أبو مساعد (16 عاما)، وجرحت ثلاثة آخرين بنيران أسلحتها الرشاشة، شرق مخيم "البريج" وسط قطاع غزة.

وباستشهاد "أبو مساعد" و"قينو" يرتفع عدد من قتلهم الجيش الإسرائيلي خلال موجة الاحتجاجات التي فجّرها الإعلان الأمريكي عن مدينة القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي (في السادس من كانون أول/ ديسمبر الماضي)، إلى 17 شهيدا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.