معطيات رسمية: 48 أسيرًا فلسطينيًا مضى على اعتقالهم أكثر من 20 عامًا

ذكرت معطيات حقوقية رسمية، أن قائمة "عمداء الأسرى" في سجون الاحتلال الإسرائيلي قد ارتفعت إلى 48 أسيرًا فلسطينيًا.

وأفادت المعطيات الصادرة اليوم السبت، عن "وحدة الدراسات والتوثيق" في هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن 29 معتقلًا من "الأسرى القدامى"؛ معتقلين منذ ما قبل "اتفاق أوسلو" وقيام السلطة الفلسطينية في 4 مايو 1994، كان من المفترض أن يُفرج عنهم ضمن الدفعة الرابعة في مارس 2014 في إطار التفاهمات الفلسطينية- الإسرائيلية برعاية أمريكية.

وأشارت إلى أن 25  أسيرًا من عمداء الأسرى، معتقلون منذ ما يزيد عن ربع قرن، يُطلق عليهم "جنرالات الصبر"؛ بينهم 11 معتقلًا قد مضى على اعتقالهم أكثر من 30 عامًا، أقدمهم الأسيران "كريم وماهر يونس" المعتقلان منذ 36 عامًا.

ولفتت النظر إلى وجود أسرى أمضوا ما بين 20- 25 عامًا، وآخرون أكثر من 30 عامًا على مرحلتين؛ وهؤلاء هم من تحرروا في صفقة تبادل الأسرى "وفاء الأحرار" (شاليط) عام 2011 وأعيد اعتقالهم، أبرزهم الأسيران "نائل البرغوثي" الذي أمضى ما مجموعه 37 عامًا في سجون الاحتلال الإسرائيلي، والمقدسي "علاء البازيان" أمضى ما مجموعه قرابة 35 سنة.

وشددت شؤون الأسرى على ضرورة إبقاء قضية الأسرى على سلم الأولويات، ومنحها مزيدًا من الاهتمام، وإعطائها مساحة أكبر في وسائل الإعلام المختلفة.

يُشار إلى أن 6500 أسير وأسيرة فلسطينية محتجزون لدى الاحتلال، موزعين على 22 سجنًا ومعتقلًا ومركز توقيف، من بينهم 56 أسيرة، و350 طفلًا قاصرًا، و 12نائبًا منتخبًا في المجلس التشريعي ونحو 500 معتقل إداري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.