14 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال في الأراضي الفلسطينية

أُصيب 14 مواطناً فلسطينياً، اليوم السبت، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلية لفعاليات احتجاجية شهدتها الأراضي الفلسطينية، تأكيدا على الرفض الشعبي للمحاولات الأمريكية الرامية للمساس بالوضع التاريخي والديني لمدينة القدس.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية، في بيان، بإصابة أربعة فلسطينيين مساء اليوم السبت، بينهم مسعف، بعد قمع الجيش الإسرائيلي لمسيرة سلمية في شارع "صلاح الدين"، وسط مدينة القدس المحتلة.

وشارك في المسيرة العشرات رفضًا لقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، حيث تصدت لها قوات الاحتلال باطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

وفي قرية "النبي صالح" الواقعة إلى الشمال الغربي من مدينة رام الله، أصيب أكثر من عشرة فلسطينيين، اليوم السبت، خلال مواجهات اندلعت في القرية عقب تفريق الجيش الإسرائيلي لمسيرة سلمية، بحسب ناشطين.

المسيرة خرجت احتجاجا على استمرار الاعتداءات الاسرائيلية على البلدة والاعتقالات في صفوف سكانها ومنهم الطفلة عهد التميمي، ورفضا للإعلان الأمريكي الأخير بشأن القدس.

وتشهد الأراضي الفلسطينية المحتلة، مظاهرات تطوّرت إلى مواجهات بين شبان فلسطينيين والجيش الاحتلال الاسرائيلي، بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتين، وعلى الخط الفاصل مع غزة، رفضا لقرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل والبدء بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.