محكمة مصرية تخلي سبيل وزير داخلية "مبارك"

أكد فريد الديب محامى حبيب العادلى وزير الداخلية في عهد الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، أن موكله غادر محسبه، اليوم السبت، تنفيذا لقرار محكمة النقض التي ألغت حكما سابقا بحبسه في قضية فساد.

وقال الديب، الذي يرأس هيئة الدفاع عن العادلي، في تصريحات صحفية، اليوم، إن "العادلي غادر سجن طرة، وذلك تنفيذًا لحكم محكمة النقض بقبول طعنه وإلغاء حكم سجنه 7 أعوام في قضية الاستيلاء على أموال وزارة الداخلية". 

والخميس الماضي، قضت محكمة النقض بإلغاء حكم السجن 7 سنوات، بحق العادلي، إثر اتهامه بالاستيلاء على أموال وزارة الداخلية، وإعادة محاكمتهم من جديد في القضية. 

وفي نيسان/أبريل 2017، قضت محكمة جنايات القاهرة، في حكم أولي بالسجن 7 سنوات للعادلي واثنين آخرين، ورد مبلغ نحو 196 مليون جنيه (نحو 11 مليون دولار) وتغريمهم متضامنين مبلغًا مماثلًا. 

يشار إلى أن هذه آخر قضية يحاكم فيها العادلي، بعد أن برأته المحاكم في قضايا تتعلق بـ"الفساد المالي" "واستغلال النفوذ" و"قتل المتظاهرين" إبان ثورة 25 كانون ثاني/يناير2011. 

أوسمة الخبر مصر حبيب العدلي افراج

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.