مستوطنون يدشّنون فرق تصوير لملاحقة المتظاهرين الفلسطينيين

قالت القناة السابعة في التلفزيون العبري، إن مستوطنين إسرائيليين عمدوا مؤخرا إلى تشكيل فرق ميدانية لرصد وتصوير المتظاهرين الفلسطينيين خلال المواجهات مع الجيش الإسرائيلي، في محاولة لتسهيل عملية استهدافهم؛ سواء عن طريق الاعتقال أو فرض الإجراءات العقابية.

وأوضح الموقع الإلكتروني للقناة، اليوم الأحد، أن جماعة من المستوطنين تطلق على نفسها اسم "حركة السلطة اليهودية في يهودا والسامرة (الضفة الغربية)"، أعلنت عن تشكيل فرق تصوير تتوزّع جغرافيا لتغطي مختلف نقاط التماس والمواجهات في الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت أن الهدف من هذا الإجراء هو تسهيل عملية ملاحقة الجيش الإسرائيلي للمتظاهرين الفلسطينيين المشاركين في المواجهات، بالاستناد على الصور والتسجيلات التي سيلتقطها المستوطنون.

وبيّنت أن الجماعة التي قامت بالتزوّد بكاميرات ومعدّات تصوير متقدمة، دون الإشارة إلى مصدر تمويلها، تعكف حاليا على تدريب عناصرها على آليات توثيق المواجهات وتزويد الجيش الإسرائيلي بهذه الصور.

وبموازاة ذلك، قامت الجماعة الاستيطانية بتعيين فريق قانوني لمتابعة قضايا الأسرى الفلسطينيين على خلفية مشاركتهم في المواجهات، لضمان اعتقالهم وتقديمهم إلى المحاكمة.

وبحسب القناة السابعة؛ فإن هذا التوجّه يأتي رداً على ما تقوم به منظمات يسارية إسرائيلية من عمليات لرصد وتوثيق الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين؛ كمنظمات "بتسيلم" و"يش دين" و"محسوم ووتش".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.