مستوطنون يشنّون اعتداءات على ممتلكات فلسطينية في القدس

 
أقدم مستوطنون يهود، فجر الأربعاء، على إعطاب إطارات مركبات فلسطينية وكتابة شعارات عنصرية انتقامية على جدران شوارع بلدة "بيت اكسا" شمالي غربي مدينة القدس المحتلة.
 
وقال شهود عيان، إن مجموعة من المستوطنين هاجموا البلدة في ساعات الفجر الأولى، وأقدموا إعطاب عدد من المركبات وتحطيم محتويات بعضها.
 
وأضاف الشهود خلال حديث مع "قدس برس"، أن المستوطنين قاموا كذلك بخط شعارات تهدد بالانتقام من سكان البلدة، وتتوعدهم بالموت، موقعًة باسم مجموعات "تدفيع الثمن".
 
يشار إلى أن عصابات "تدفيع الثمن" هي مجموعات من المستوطنين اليهود تجمعها بُنية تنظيمية مشتركة، للقيام بأعمال عدائية ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتيْن.
 
وتقوم هذه المجموعة بأعمال ترويعية، تصل حد محاولات القتل، والاعتداء على ممتلكاتهم وأراضيهم بالحرق والتخريب، إلى جانب الاعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية، ونبش المقابر.
 
كما يخطّون شعارات مُعادية للعرب بشكل دائم على الجدران كلما قاموا باعتداء ضد الفلسطينيين، مثل "الموت للعرب"، "اقتلوهم"، وغيرها من الشعارات.
 
ومن أبرز العمليات التي اقدمت عليها تلك العصابات، إحراق منزل عائلة دوابشة في قرية "دوما"، قرب مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، بتاريخ 31 تموز/ يوليو 2015، ما أدى لاستشهاد الطفل الرضيع علي دوابشة على الفور ولحق به والداه، سعد ورهام، متأثرين بجراحهما، والناجي الوحيد من العائلة الطفل أحمد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.