عشراوي: الولايات المتحدة الأمريكية أنهت دورها كوسيط متناوب وحيادي

خلال لقائها وفد أمريكي من جامعة جونز هوبكنز

قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حنان عشراوي، إن القرارات التي اتخذتها الإدارة الأمريكية والتحركات غير المسؤولة، قد أنهت دورها كوسيط متناوب.

وصرّحت عشراوي في بيان تلقته "قدس برس" اليوم السبت، بأن "القيادة الفلسطينية قدمت تنازلات مؤلمة للسلام، وأن إسرائيل استخدمت عملية السلام الفاشلة لمواصلة التوسع الاستيطاني، وضم القدس وغيرها من الانتهاكات ضد الفلسطينيين".

وأفادت بأن "الإدارة الأمريكية تستخدم ضغوطًا وابتزازًا وتهديدات ضد الفلسطينيين الذين يسعون للحرية والكرامة بينما تكافئ إسرائيل".

ودعت المجتمع الدولي إلى إلزام "إسرائيل" بتطبيق الاتفاقيات الموقعة والمعاهدات الدولية والقانون الدولي ومعايير حقوق الإنسان.

وأردفت عشراوي: "في حال مواصلة إسرائيل تنصلها من المواثيق الدولية، فإننا سنتوجه للمؤسسات الدولية الكفيلة بمحاسبتها وإنزال العقوبات عليها وتحميلها مسؤولية انتهاكات ارتكابها جرائم حرب".

ورأت أن "الحل الأساسي يكمن في انتهاء الاحتلال والاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

وشددت عشراوي على ضرورة توفير "الحماية الدولية العاجلة" والمشاركة المتعددة الأطراف ودور أوروبي فعال وقوي لمحاسبة ومساءلة إسرائيل والمساهمة في تحقيق سلام عادل وشامل.

ونوهت إلى أن "المعاملة التفضيلية القانونية والسياسية والاقتصادية التي تتلقاها دولة الاحتلال، امتيازات أمريكية تشجع إسرائيل على مواصلة انتهاكاتها وخروقاتها".

تصريحات حنان عشراوي وردت خلال استقبالها وفد طلابي أمريكي من برنامج إدارة الصراعات في كلية الدراسات الدولية المتقدمة بجامعة جونز هوبكنز الأمريكية بمقر منظمة التحرير في رام الله (شمال القدس المحتلة).

وطالبت الوفد الأمريكي الشبابي بأن يكون له صوت في المستقبل وأن يعمل على تحويل الرأي العام ومساءلة الحكومة الأميركية عن التواطؤ مع الاحتلال العسكري الإسرائيلي والجهود المبذولة لتدمير فرص السلام.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.