ليبيا.. "العفو الدولية تطالب بتسليم الورفلي إلى "الجنائية الدولية"

دعت منظمة العفو الدولية، القائد العام للجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، إلى تسليم قائد القوات الخاصة الرائد محمود الورفلي الذي صُوّر وهو يرتكب على ما يبدو عمليات إعدام خارج نطاق القضاء، إلى المحكمة الجنائية الدولية.

جاء ذلك تعقيبا على ما ورد من أنباء تفيد بأن الرائد محمود الورفلي، آمر محاور الصاعقة التابعة "للجيش الوطني الليبي"، والمشتبه في ارتكابه جرائم حرب، ومطلوب تسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية، قد أعدم 10 أشخاص خارج نطاق القضاء في بنغازي.

وقالت مديرة برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بـ "منظمة العفو الدولية" إلى المحكمة الجنائية الدولية، تعليقا على ذلك: "يبدو أن الفيديو الذي يجري تداوله حالياً على وسائل التواصل الاجتماعي دليل على العواقب المروعة لظاهرة الإفلات من العقاب المنتشرة في ليبيا".

وأضاف: "طالما يشعر المتهمون بارتكاب جرائم حرب أنهم بإمكانهم ارتكاب انتهاكات جسيمة دون المثول أمام العدالة، فإن آفاق إقامة سيادة القانون في ليبيا ستظل قاتمة".

وأكدت مرايف، أن "المسؤولية الآن تقع على القائد العام للجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر والسلطات الليبية لضمان تسليم محمود الورفلي إلى المحكمة الجنائية الدولية، كي تكون الرسالة واضحة لمن يرتكبون جرائم حرب وغيرها من الانتهاكات الخطيرة أنه سيتم تقديمهم إلى العدالة"، على حد تعبيرها.

وأمس الاربعاء ظهرت لقطات على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر محمود الورفلي وهو يعدم 10 أشخاص خارج نطاق القضاء. كما تظهر اللقطات الورفلي أمام 10 رجال يرتدون حللاً زرقاء وهم معصوبو العينين، ومصطفون على ركبهم وأيديهم مقيدة خلف ظهورهم.

ثم يظهر الورفلي وهو يطلق رصاصة واحدة على رأس كل رجل، وبعد ذلك يواصل إطلاق النار على الجثث.

ويبدو أن اللقطات قد التقطت، أول أمس الثلاثاء، في بنغازي أمام مسجد بيعة الرضوان. وقد شهد هذا الموقع انفجار سيارتين مفخختين قبل ساعتين مما أدى الى مقتل 34 شخصا، وإصابة 71 آخرين.

ومحمود الورفلي مطلوب تسليمه للمحكمة الجنائية الدولية لجرائم الحرب. فقد أصدرت المحكمة الجنائية الدولية، في آب (أغسطس) الماضي، أمرا بالقبض عليه.

وهذا الفيديو هو الأحدث في سلسلة من أشرطة فيديو التي تظهر الورفلي وهو ينفذ عمليات إعدام خارج نطاق القضاء للأسرى العزل، والتي تمت في سبع مناسبات مختلفة.

أوسمة الخبر ليبيا عسكري جرائم مطالب

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.