مصر.. اعتداء بالسلاح الأبيض على "هشام جنينة" ونقله للمشفى

تعرض المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات سابقاً وأحد نواب مرشح الرئاسة المصرية الفريق سامي عنان، صباح اليوم السبت، للاعتداء بالسلاح الأبيض من قبل مجهولين قرب منزله شرقي القاهرة، نقل على إثرها إلى أحد المشافي، بحسب محاميه.

وقال على طه، محامي المستشار جنينة، إن موكله تعرض لاعتداء بالأسلحة البيضاء وهو في طريقه لحضور جلسة المحاكمة الخاصة به للطعن على إعفاءه من منصبه كرئيس الجهاز المركزي للمحاسبات (أعلى جهاز رقابي).

وأضاف طه، في تصريحات نشرها عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن المستشار فوجئ بقيام ثلاثة بلطجية (خارجون عن القانون) بالاعتداء عليه بالسنجة (سلاح أبيض) في وجهه كما تعرض لكسر في قدمه.

وأكد أن المستشار جنينة ظل ينزف في قسم الشرطة حيث قدم بلاغا قبل نقله لمشفى شرق القاهرة، للعلاج، دون اعطاء مزيد من التفاصيل.

وردا على بيان وزارة الداخلية، حول أن الحادثة نتيجة اصطدام بين سيارتين تطور بمشاجرة بالأيد، نفى محامي جنينه، تلك الرواية، وقال "استغرب ان يقال ان قاض تشاجر مع بلطجية وانه اصيب بجرح طولي في وجهه وراسه وكسر في قدمه ومن مجهولين"، مؤكدا أن اعتداء متعمد ولهذا حرروا محضرا في قسم الشرطة، بحسب تصريحاته.

وكانت وزارة الداخلية، قالت في بيان أن سيارة جنينه اصطدمت بسيارة اخرى بمنطقة التجمع الخامس شرق القاهرة، وتطور الأمر لمشاجرة بالأيدي بين الطرفين، أسفر عن إصابتهم بإصابات متفرقة، واقتادت القوات الطرفان لقسم شرطة التجمع الثاني، وجارٍ تحرير محضر بالواقعة وإخطار النيابة العامة لتولي التحقيقات.

يشار إلى أن المستشار جنينة، كان أحد أعضاء حملة الفريق سامي عنان، الذي استدعاه الجيش بعد إعلان ترشحه، وتم استبعاده من كشوف الناخبين.

أوسمة الخبر مصر هشام جنينة اعتداء

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.