الاحتلال يدعي إحباط "تسلل" لمستوطنة إسرائيلية شرقي نابلس

ادعى الإعلام العبري، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي قد "أحبطت" هجومًا على مستوطنة "إيتمار" الإسرائيلية المقامة على أراضٍ فلسطينية شرقي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة).

وقال موقع "0404" العبري، إن القوات الإسرائيلية اعتقلت فلسطينيًا قرب "إيتمار" كان يرتدي زي الجيش، ولديه أدوات عسكرية.

وذكر الموقع العبري المقرب من الجيش، أن فلسطينيًا آخر تمكن من الفرار من المكان، عقب اكتشاف القوات الإسرائيلية لهما أثناء محاولتهما "التسلل" لداخل مستوطنة إيتمار من الجهة الخلفية.

وأفاد موقع القناة "20" العبرية، بأن جيش الاحتلال عزز من تواجده العسكري بمحيط مستوطنة إيتمار واستدعى قوات إضافية للبحث عن الفلسطيني الآخر، "الذي يبدو أنه قد تسلل لداخل المستوطنة".

ونوهت القناة العبرية، إلى أن جيش الاحتلال أصدر تعليمات لسكان مستوطنة إيتمار بالبقاء داخل المنازل، موضحة أن قوات الاحتلال قد باشرت بعمليات تمشيط بحثًا عن الفلسطيني الثاني.

ومن الجدير بالذكر أن مستوطنة "إيتمار" كانت شاهدة على عملية إطلاق نار نفذتها خلية تابعة لحركة "حماس" في الأول من أكتوبر 2015، أسفرت عن مقتل مستوطنين إثنين على الطريق الواصل للمستوطنة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.